0 تعليق
216 المشاهدات

ألعاب الفيديو تفتح آفاقًا جديدة لمعالجة الضعف الإدراكى لمرضى الشلل الرعاش

ارشيفية
يعانى أكثر من 127 ألف شخص فى بريطانيا من مرض باركنسون "الشلل الرعاش" وهو مرض عصبى عضلى يصيب المخ وأجزاء أخرى من الجهاز العصبى. وفى السياق ذاته، كشفت دراسة علمية حديثة عن أن ألعاب الفيديو تفتح آفاقا جديدة لمعالجة الضعف الإدراكى للمرضى الذين يعانون من الشلل الرعاش. ووجد الباحثون خلال الدراسة التى شملت أكثر من 1500، أن ألعاب الفيديو تعزز خمسة مجالات معرفية أساسية (الذاكرة العاملة، والذاكرة العرضية، سرعة المعالجة، وظيفة السلطة التنفيذية، والاهتمام). وأوضح الباحثون من جامعة كامبريدج البريطانية، أن الإدراك هو القدرة على التخطيط والتنظيم، وحل المشاكل، والتذكر، والتركيز، والاستجابة مع السرعة والدقة، وهذه القدرات المعرفية يمكن أن تكون منخفضة لدى مرضى الشلل الرعاش لذلك يجب تعزيزها. وأضاف الباحثون أن مرض باركنسون (PD) هو ثانى أكثر الأمراض شيوعًا لدى كبار السن، بعد مرض الزهايمر، وفى هولندا هناك حوالى 55 شخص يعانى من الشلل الرعاش، وعالميًا حوالى 10 ملايين شخص يعانى من المرض. وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الإخبارى الأمريكى “Medical News Today”، وذلك فى الثالث والعشرين من شهر يونيو الجاري.
المصدر : بيتر ابراهيم \ اليوم السابع

اترك تعليقك :

كتـاب الأمـل

+
أ. ياسمين القلاف
ياسمين القلاف
2016/08/20 523 0
36e305f5-e802-45ab-9e2b-898785186122_thumb.jpg
عذراء الرفاعى
2016/06/13 373 0
يوسف الزنكوي
يوسف الزنكوى
2016/06/10 361 0