0 تعليق
1002 المشاهدات

ضيف الأسبوع ” عمر وليد “



[COLOR=#000000]
الإعاقة قد تكون دافع قوي للوصول للنجاح وتحقيق الأمنيات والأحلام وتحويلها إلى حقيقة على أرض الواقع دون أختلاق الأعذار والمبررات التي تعطل مسيرة أي إنسان ناجح أو مبدع وموهوب وعندما تكون الإرادة حاضرة بقوة فلن يقف أي عائق في طريق التقدم وتنمية القدرات والمواهب ،يوجد المزيد مما نريد قوله عن ضيف مقابلتنا لهذا الأسبوع لكن نترك إجاباته تتكفل بالرد والتوضيح فتابعوه :

[COLOR=#FF0000]س١ : في البداية نريد التعرف عليك ؟[/COLOR]
ج١ : عمر وليد أبلغ من العمر 19 سنه طالب في مدرسة التأهيل.

[COLOR=#FF0000]س٢ : ما هي طبيعة أعاقتك ؟[/COLOR]
ج٢ : إعاقة حركية منذ الولادة.

[COLOR=#FF0000]س٣ : ماذا تقول لإخوانك من ذوي الإعاقة ؟[/COLOR]
ج٣ : حققوا السعادة لأنفسكم وأبتعدوا عن الإحباط واليأس فهو يدمر مواهبكم ولديكم قدرات وإمكانات كبيرة.

[COLOR=#FF0000]س٤ : نريد التعرف على مواهبك وهواياتك ؟[/COLOR]
ج٤ : لدي شغف كبير جداً بالإلكترونيات أما هواياتي فهي عشقي للسباحة ومتابعة البرامج الرياضية ومتابع قوي للدوري الأسباني والدوري الفرنسي.

[COLOR=#FF0000]س٥ : ما هو مفهوم الإعاقة بالنسبة لك ؟[/COLOR]
ج٥ : الثقة بقدراتي ولا أجعل إعاقتي تعيق تقدمي ونجاحي.

[COLOR=#FF0000]س٦ : أين تقضي وقت فراغك ؟[/COLOR]
ج٦ : التجول مع والدي أطال الله في عمره على البحر أو الجلوس في الكافيه داخل المجمعات التجارية ومعظم الوقت أقضية مع الألعاب الإلكترونية المتقدمة والمتطورة فهي تساعد على تنمية الموهبة وتصنع الأبداع.

[COLOR=#FF0000]س٧ : ما هي إقتراحاتك للإلتفات أكثر لقضايا وشؤون ذوي الإعاقة في الكويت ؟[/COLOR]
ج٧ : يؤسفني أن أقول لا يوجد إهتمام حقيقي ومعاناة ذوي الإعاقة متعددة وكثيرة بالإضافة إلى غياب التنسيق بين جهات الدوله التي تزيد من معاناتهم نتيجة التعسف والتأخير الذي يضر بمصالحنا وعدم مراعاة عدم التوقف في المواقف المخصصة لنا دون خجل من البعض.

[COLOR=#FF0000]س٨ : ما رأيك بقانون ذوي الإعاقة ؟[/COLOR]
ج٨ : ليس كامل ويحتاج للتطوير في بعض المواد حتى يتواكب مع الإحتياجات الفعلية لذوي الإعاقة.

[COLOR=#FF0000]س٩ : ما هي أمنيات عمر ؟[/COLOR]
ج٩ : أريد السفر لكل دول العالم فأنا أحب السفر كثيراً والتعرف على معالم تلك الدول ومعرفة الأماكن السياحية بها وأمنياتي كثيرة حقيقية لاتقف عند سقف معين فأنا أريد تحقيق كل شيء يخطر في بالي.

[COLOR=#FF0000]س١٠ : ما هي الجوائز التي حصلت عليها ؟[/COLOR]
ج١٠ : المراكز الأولى في مسابقات حفظ القرآن الكريم على مستوى الكويت وعلى مستوى مدارس التربية الخاصة كما أني أجيد حل المسائل الرياضية الصعبة والمعقدة في مادة الرياضيات التي تميزت وتفوقت بها بشهادة الجميع ولله الحمد.

[COLOR=#FF0000]س١١ : حدثنا عن تجربة تطوعك ؟[/COLOR]
ج١١ : تطوعي بجريدة الأمل الإلكترونية التطوعية زادني حبا بمساعدة إخواني من ذوي الإعاقة بالإضافة إلى مشاركة إخواني متطوعين الجريدة بجميع الأنشطة والفعاليات التي تقيمها والأحتكاك مع كل أفراد المجتمع وأكتساب مهارات جديدة ونافعة.

[COLOR=#FF0000]س١٢ : مالصعوبات التي تواجهك ؟[/COLOR]
ج١٢ : حقيقة أقولها للجميع أن وزارة الصحة غير متعاونة نهائيا مع طلبات ومتطلبات ذوي الإعاقة خصوصاً فيما يتعلق بطلبات العلاج بالخارج فقد رفضت معاملات الكثيرين من إخواني ذوي الإعاقة دون التأكد والتدقيق بحجة توافر العلاج داخل الكويت وهذا ينافي الحقيقة فأرجوا تعاونهم بدلاً من إرهاقهم.

[COLOR=#FF0000]س١٣ : الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة مارأيك بخدماتها ؟ [/COLOR]
ج١٣ : عدم تسهيل مراجعات ومعاملات ذوي الإعاقة وتقديم أعذار غير مقنعة لبعض المشاكل التي تواجهنا دون وجود حلول وبطئ الأجراءات داخل الهيئة.

[COLOR=#FF0000]س١٤ : باقات ورد لمن تهديها ؟[/COLOR]
ج١٤ : إلى حضرت صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وإلى ولي عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وإلى أبي – أمي – أخواني – أهلي ومعارفي – أقربائي -أصدقائي ووالدة أبي ووالدة أمي أطال الله في أعمارهما.

[COLOR=#FF0000]س١٥ : كلمة لقراء ومتابعين جريدة الأمل الإلكترونية التطوعية ؟[/COLOR]
ج١٥ : أتمنى من الله العلي القدير أن تصل جريدة الامل للعالمية وتحقق الشهرة في الداخل والخارج وأود أن أشكر أخي عبدالله رئيس الجريدة على حسن تعامله وشكر آخر إلى أختي إلهام الفارس نائب الرئيس على تعاملها الراقي مع الجميع وشكري أيضاً إلى إخواني وأخواتي متطوعين ومتطوعات الجريدة على أجتهادهم في خدمة أخوانهم من ذوي الإعاقة.
[/COLOR]

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3153 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3436 0
خالد العرافة
2017/07/05 4127 0