0 تعليق
793 المشاهدات

زايد العليا وأكاديمية الامارات للطب الرياضي توقعان اتفاقية تعاون



[B]وقعت مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية وأكاديمية الامارات للطب الرياضي اليوم اتفاقية تعاون يتم بموجها تقديم برامج تدريبية ووقائية وعلاجية للرياضيين من ذوي الاعاقة في مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة التابعة لمؤسسة زايد العليا . وقع الاتفاقية سعادة محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة والدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لأكاديمية الإمارات للطب الرياضي مدير مركز الإمارات للقلب . وبموجب هذه الاتفاقية سيتم تنفيذ برنامج متكامل للكشف على ذوي الاحتياجات الخاصة من الرياضيين الى جانب عقد دورات توعية لتجنب الاصابات ذات الصلة بالرياضة . وقال سعادة محمد محمد فاضل الهاملي ان هذه الاتفاقية من شانها أن تسهم في رفع درجات الوعي الصحي بين فئات ذوي الاحتياجات في مختلف مراكز المؤسسة .. مشيرا الى ان اكاديمية الامارات للطب الرياضي من المؤسسات الناجحة في مجال الطب الرياضي التخصصي بالذات في مجال الكشف المبكر واكتشاف الاصابات خاصة امراض القلب في مراحل مبكرة وقبل حدوث المضاعفات . وأكد الهاملي أنه تم الاطلاع على برامج وخطط الاكاديمية والتي تشمل خدمات تدريبية معتمدة وفق المعايير الدولية في مجال الطب الرياضي والعلاج الطبيعي والتغذية الرياضية وعلوم الطب الرياضي المتقدم وخدمات علاجية وتشخيصية لفحص الرياضين من خلال وحدة للطب الرياضي وطب القلب والتنفس وميكانيكية العضلات وخدمات مساندة لادارة الفعاليات الرياضية المحلية والدولية من خلال فريق طبي مؤهل ومعتمد وخدمات استشارية للاندية واللاعبين والجهات الإعلامية في مجال الطب الرياضي وخدمات استشارية وقائية وتوعوية . من جانبه أكد سعادة سلطان الدرعي رئيس مجلس ادارة أكاديمية الامارات للطب الرياضي أن هذه الاتفاقية تتيح المجال أمام الأكاديمية لتنفيذ برامج توعوية وصحية لذوي الاحتياجات الخاصة بعد أن نجحت الاكاديمية خلال المرحلة الماضية في اجراء الكشف الدوري لعشرات اللاعبين في الاندية الرياضية المختلفة على مستوى الدولة . وأوضح الدرعي أن أكاديمية الإمارات للطب الرياضي تعنى بتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والتدريبية والوقائية والبحثية في مجال الطب الرياضي في مبادرة تعد الأولى من نوعها في الوطن العربي وبإشراف نخبة من كبار الأطباء والجراحين والأكاديميين محلياً وعالمياً وبشراكة مع أبرز المؤسسات العالمية بهدف تأهيل كوادر وطنية من القياديين تتولى تقديم البرامج التدريبية والوقائية على مستوى الدولة للتقليل من نسبة الإصابات والموت المفاجئ والتي تتسبب في وفاة ما يزيد على 20 ألفا سنويا وهم يمارسون الرياضة على مستوى العالم . وقال ان الأكاديمية تهدف إلى الرقي بمستوى الطب الرياضي في الدولة للوصول به إلى المستوى المرموق وفق أفضل المعايير العالمية ورفع اللياقة البدنية والأداء للرياضيين لزيادة الكفاءة والأداء الرياضي. من جهته أكد الدكتور عادل الشامري أن هذه الأكاديمية تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة وفي الوطن العربي مشيراً إلى أهمية الأكاديمية لرفع درجة الوعي بين الرياضيين في المجال الطبي للحد من الإصابات الرياضية والموت المفاجئ إلى جانب إجراء الأبحاث والدراسات المتصلة بالطب الرياضي في ظل الاهتمام المتنامي بالرياضة بأشكالها المختلفة وتستهدف تأهيل كوادر لتغطية الفعاليات الرياضية والمجتمعية المختلفة . يذكر انه تم توقيع هذه الاتفاقية على هامش المؤتمر العالمي الخامس لذوي الإعاقة في إمارة أبوظبي " اكسس 2011" الذي نظمته مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة تحت شعار " القيادة الملهمة لتحقيق رفاه المجتمع " واختتم أعماله اليوم في نادي ضباط القوات المسلحة .[/B]

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3110 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3405 0
خالد العرافة
2017/07/05 4081 0