0 تعليق
630 المشاهدات

قلق دولي ازاء نقص الخبرات والكوادر اللازمة لتطبيق اتفاقية الامم المتحدة للمعاقين



[B] حذر ممثل الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية اهيكو أوتو اليوم من ان الحكومات تعاني في اغلب الاحيان من نقص في الخبرات اللازمة لتنفيذ اتفاقية الامم المتحدة للمعاقين.
وقال اوتو في بيان له بمناسبة افتتاح الدورة الخامسة للجنة حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة ان "هذا يبدو تحديا كبيرا في كثير من البلدان فضلا عن عدم وجود بيانات موثوقة عن الأشخاص المعوقين".
واوضح ان هناك "فجوة كبيرة بين السياسات والممارسة" مشيرا الى ان جميع الأهداف الانمائية بما في ذلك الأهداف الانمائية للألفية كان لها تأثير مباشر على الأشخاص ذوي الاعاقة".
من جهتها قالت مديرة البحوث والحق في التنمية التابعة لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان مارسيا كران في كلمتها أمام اللجنة ان "اتفاقية المعاقين مكنت من التوصل الى مستوى هائل من التصديقات في فترة قصيرة ما يستدعي اللجنة الى تكثيف جهودها".
وأضافت ان تقارير الدول الموقعة على الاتفاقية تؤكد سعيها الحثيث لاجراء حوار بناء مع الخبراء لضبط الممارسات الجيدة لسد الثغرات في التنفيذ مشيرة الى ان الملاحظات الختامية الصادرة عن اللجنة لم تساعد فقط الدول بل أيضا مؤسسات حقوق الانسان الوطنية والمنظمات غير الحكومية في دعم الحكومات في تنفيذ هذه الاتفاقية.
ودعت كران اللجنة الى تقديم توصيات واضحة وملموسة لأن هذا من شأنه أن يساعد على نحو أفضل الدول في تنفيذ الاتفاقية لافتة الى ان نقص الموارد والخبرات كان السبب الرئيس لعدم تصديق بعض الدول على الاتفاقية.
وذكرت انه يمكن للجنة أن تلعب دورا مهما في التأكد من أن الموارد المحدودة لا تصبح عائقا أمام تنفيذ الاتفاقية التي تضمن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية والسياسية للأشخاص المعوقين.
[/B]

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3636 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3979 0
خالد العرافة
2017/07/05 4551 0