0 تعليق
616 المشاهدات

احسائيون قهروا الإعاقة



[B]أنتجت إدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية المعاقين بالأحساء مؤخراً فيلماً وثائقياً حمل عنوان " أحسائيون قهروا الإعاقة " ؛ حيث يستعرض الفيلم الذي من إخراج الأستاذ ياسر الجبيلي وسيناريو وحوار الأستاذ عبدالرؤوف الخوفي حياة ثلاثة شبان من الأشخاص ذوي الإعاقة الذين استطاعوا بكفاحهم وعدم استسلامهم لظروف إعاقتهم أن يندمجوا وينخرطوا في المجتمع من حولهم ، فتكون لهم بصمتهم الإيجابية عليه حتى وصل بعضهم للعالمية ، ويتناول الفيلم الذي يأتي في 15 دقيقة من خلال ممازجة بين الوثائقية والدراما حياة كل من محمد العرب وهو مخترع وله العديد من الأنشطة الاجتماعية ، وياسر السليم وهو موظف بإدارة تربية وتعليم البنات بالأحساء ومن المتميزين على المستوى الاجتماعي والوظيفي ، وكذلك حياة الكابتن حسين النويصر بطل المملكة والعالم العربي في رفع الأثقال .. وكلهم من الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية .

كما يتضمن الفيلم جوانب متعددة في حياتهم وكيف أنهم تمكنوا من أن يحولوا الإعاقة إلى انطلاقة كما يتناول ذلك المخترع محمد العرب ، وكيف سخروا حياتهم لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة من حولهم ، كما يسلط الضوء على حياتهم الأسرية والاجتماعية وسبل تعاطيهم مع الحياة دونما عثرات تحول بينهم وبين الحياة وجمالها من حولهم ؛ ويقتبس الفيلم كلمة لصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء كان قد ألقاها إبان الحفل السنوي الثاني للجمعية موجهة إلى إخوته وأبنائه من الأشخاص ذوي الإعاقة يقول فيها : إخواني وأبنائي من ذوي الإعاقة إن وطنكم ينتظر منكم الكثير ، فلتنظروا إلى الزاوية المشرقة في حياتكم ، وسنكون وإياكم قلباً وقالباً لكل ما من شأنه تحقيق مبدأ اتفاقية الأشخاص ذوي الإعاقة .
كما يظهر في الفيلم سعادة عضو مجلس الشورى نائب رئيس الجمعية الدكتور سعدون السعدون ليوضح المغزى الحقيقي لإنتاج هذا الفيلم كنوع من تسليط الضوء على فئة من الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع الأحسائي وأن الجمعية تسعى إلى توعية المجتمع بالدور الذي يمكن لهذه الفئة العزيزة أن تقوم به ، وأنها قادرة على الاندماج متى ما توافرت لديها الإرادة وحصلت على دعم المجتمع من أفراد ومؤسسات ، وأن الجمعية ما كان لها أن تتقدم لولا فضل الله ثم مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة لها .
أما عضو مجلس إدارة الجمعية ورجل الأعمال الأستاذ محمد العفالق فيعلق من خلال الفيلم : إن من أهم الأهداف التي قامت عليها جمعية المعاقين بالأحساء إبراز الأنشطة المتميزة التي يحظى بها الأشخاص ذوي الإعاقة في الأحساء .. من خلال تقديم ثلة من أبناء هذا الوطن استطاعت بكفاحها وعزيمتها أن تذلل مصاعب الحياة وأن تجعل منها نقطة تحول نحو التميز في حياتها .
وفي نهاية الفيلم يظهر سعادة مدير عام جمعية المعاقين بالأحساء الأستاذ عبداللطيف الجعفري ليستخلص الفكرة من إنتاج هذا الفيلم بقوله : إننا عندما نتحدث عن هؤلاء الثلاثة وهم محمد العرب وياسر السليم وحسين النويصر فإننا بصدد الحديث عن أنموذج ناجح يتمثل في انخراط الأشخاص ذوي الإعاقة في مجتمعاتهم من خلال صور مشرقة ومتعددة لخوض غمار الحياة ، فهم قد تمكنوا من سبر أغوار الحياة وآثروا ألا ينكفئوا ويتقوقعوا على أنفسهم .. هذا ما ننشده من كل من ابتلاه الله بإعاقة ..
جدير بالذكر أن جمعية المعاقين بالأحساء سبق لها وأن أنتجت فيلماً وثائقياً حمل عنوان الكرامة والعدالة لنا جميعاً في العام 2008م
[/B]

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3519 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3829 0
خالد العرافة
2017/07/05 4454 0