0 تعليق
1014 المشاهدات

الخرافى : من مشاريعنا مركز الكويت للتوحد فى الامانه العامه للاوقاف



[B] منهجنا الالتزام بتنفيذ صاحب بصمة مميزة في العمل الخيري على الصعيدين المحلي والعالمي، ساهم بوقته وجهده في العمل الخيري الوقفي بإخلاص لإحياء سنة الوقف، اقتحم مجالات عديدة تكللت بالنجاح والاشادة لأنها في النهاية لخدمة المجتمع، تذوق قلبه حب العمل الخيري، تلمس فيه كريم الخلق وسمو الفكر، يتمتع ببديهة ورؤية ثاقبة لاحداث العالم الاسلامي، يتوخى الدقة والحرص على ايصال الوقف لمستحقيه، الامين العام للامانة العامة للاوقاف د.عبدالمحسن الخرافي اكد ان بند رواتب لـ 170 عاملا بالاوقاف مخالف لديوان المحاسبة وان ايقاف بعض الحجج الوقفية على المساجد تكون مختصة فقط بالعاملين داخل المسجد وليس العاملين في وزارة الاوقاف. وتناول الرؤية الاستراتيجية للامانة والمشاريع التي قدمتها في جميع المجالات، مشيرا الى وقف الوقت الذي يعزز دور الوقف في تنمية قطاع العمل التطوعي وتنمية مهارات العاملين فيه وتحفيز العمل التطوعي بإطلاق جائزة الكويت للتطوع، وتحدث عن المسؤوليات المنوطة بالامانة، كما بين الآليات المتبعة لاستثمار اموال الوقف، وشرح اوجه الاختلاف بين الامانة العامة والجهات الاهلية التي تمارس النشاط الخيري المماثل، واجاب عن جميع الاسئلة الخاصة بالامانة ونشاطها، فإلى نص الحوار: ميزانية الصندوق الوقفي الذي يصرف على شؤون المساجد احدثت جدالا بين الامانة والوزارة وادت لوقف رواتب الائمة والخطباء والمؤذنين، ما سبب تلك الازمة وهل تم حلها؟ ٭ هؤلاء ليسوا على بند الوقف، وهناك ثلاثة او اربعة من الائمة والمؤذنين فقط لا تسمح اللوائح بتعيينهم، بينما تشمل الرواتب 170 عاملا منهم المحاسب والطباع والسكرتير والاداري.. الخ، وهؤلاء ليسوا من الائمة والمؤذنين، وهذا البند في حد ذاته مخالف لديوان المحاسبة وسبق ان سجلت مخالفات للامانة حيث يحملوننا مسؤولية الوقف، لأن الحجج الوقفية التي تنص على ايقاف بعض اموالها للمساجد تكون مختصة فقط بالعاملين داخل المسجد وليس العاملين في وزارة الاوقاف، ثانيا كيف تصرف رواتب من دون عقود تشمل اسماء هؤلاء العاملين؟ وقد طالبنا بالعقود منذ 1/7 والى الآن لم نستلمها، وقد شكل الوزير لجنة مشتركة برئاسة وليد الفاضل وبعضوية ثلاثة من الامانة وثلاثة من الوزارة والى الآن لم ترشح لنا الوزارة الاسماء الثلاثة التي تمثلها، ومع ذلك قمنا بصرف رواتب اشهر 7 و8 و9 رغم ان علينا مخالفة من ديوان المحاسبة تجنبا لقطع الارزاق لموظفين كان تعيينهم خطأ منذ البداية، ومع ذلك اللجنة المكلفة من الوزارة لم تبت في الامر الى الآن ولم تسلم لنا الاسماء والعقود وقرار تسليم المشروع. اما بالنسبة لموافقة اللجنة الشرعية على بعض الاستثناءات فهذا ليس شرطا ملزما الا بموافقة ديوان المحاسبة وليس كل ما توافق عليه اللجنة الشرعية يوافق عليه ديوان المحاسبة. خدمة المجتمع ماذا عن الرؤية الإستراتيجية للامانة العامة للاوقاف؟ ٭ منذ نشأة الامانة تبنت الجانب الاستراتيجي في جميع اعمالها وانشطتها، وقد اقرت اول استراتيجية لها في العام 1996 وبدأت تقيم اعمالها استنادا الى هذه الاستراتيجية من حيث اجراءات العمل، العلاقة بين الموظفين والمتعاونين، العلاقة مع المحيط الخارجي، ومع الواقف ومن يمثله، ومع المتلقي او المستفيد منه والعلاقة مع الخدمات المقدمة، وهذا ما اعطى الامانة الزخم والقوة في اداء اعمالها، سواء في المجال الخيري او في المجال الوقفي، لأنها تأسست بمرسوم اميري شامل للجوانب التي تقيم الامانة على اصول قوية تيسر لها اداء اعمالها بدقة واتقان، ومن ثم فقد تبنت أفكارا وصيغا استراتيجية مبتكرة وغير مسبوقة في آليات اعمالها مثل ابتكارها لفكرة الصناديق الوقفية وتبنيها للمشاريع الوقفية، وايجاد مصارف جديدة في العمل الوقفي وغيرها من الآليات التي استثمرتها في خدمة المجتمع والاسهام في تنميته تنمية شاملة ومستدامة. مجالات جديدة وما المشاريع التي قامت بها الامانة لتفعيل فكرة الوقف؟ ٭ بالاضافة الى المصارف التقليدية للوقف، كانت هناك مشاريع مبتكرة، فدخلت الامانة مجالات جديدة مثل التعليم والصحة والثقافة ورعاية الطفولة ورعاية المرأة والاسرة.. الخ، ومن مشاريعها في هذا الشأن مركز الكويت للتوحد ومركز استماع لحل المشاكل الاسرية ومركز اصلاح ذات البين لحل المشاكل بين الزوجين. التعليم ما مشاركة الامانة في مجال التعليم؟ ٭ شاركت الامانة في سد احتياجات المؤسسات التعليمية و دعمها مثل الجامعات ومؤسسات النفع العام، وكذلك مساعدة الطلبة المحتاجين في دراستهم، وتقديم الدعم المادي لطلبة الدراسات العليا في جوانب العمل الوقفي، فضلا عن تبني تدريس مقررات العمل التطوعي في التعليم العام والتعليم الجامعي ورفع مستواه، واستمرت هذه الجهود الى يومنا هذا. واستخدمت في ذلك وسائل غير تقليدية مثل اجراء المسابقات والتعامل المباشر مع المؤسسات التعليمية. الأمانة رائدة في العمل الخيري وهل سيستمر هذا النهج مستقبلا؟ ٭ النهج الاستراتيجي الذي تبنته الامانة مستمر ليس فقط في الحاضر بل في المستقبل كذلك، لهذا فهي تستعد لاطلاق استراتيجيتها الجديدة للفترة من 2013 ـ 2018، وهذا ما يدعم موقف الامانة العامة للاوقاف حين مقارنتها بالمؤسسات المماثلة لها في العمل الدعوي والخيري والتطوعي التي تمثل المفهوم الوقفي بشكل عام، وبرزت الامانة كرائدة في هذا الشأن حتى استحقت ان يسند اليها وزراء الاوقاف والشؤون الاسلامية في مؤتمرهم في جاكرتا عام 1997 ادارة ملف التنسيق في العالم الاسلامي ممثلة للكويت، لذلك كان سهلا على الامانة العامة للاوقاف كذلك ان تتقدم لنيل جوائز التميز في العمل المؤسسي والتخطيط الاستراتيجي والجوانب الاخرى الداعمة لذلك كالشفافية في اجراءات العمل وتطبيق القوانين المنظمة لذلك وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص، وخضوع جميع انشطتها للرقابة سواء في الجانب الشرعي او القانوني او المالي او الاجرائي. ملتقيات ما عدد الملتقيات التي نظمتها الامانة وما نتائجها؟ ٭ قامت الامانة حتى الآن بتنظيم 18 ملتقى وقفيا وجار الاعداد للملتقى الـ 20 والذي سيعقد في نهاية هذا العام 2012 بإذن الله، وتعرض في هذه الملتقيات انشطة الامانة وانجازاتها على مدار العام وما تخطط لانجازه في السنة المقبلة في مجال العمل الوقفي والنهوض به ونشر ثقافته والدعوة اليه، وهي سنة حسنة سنتها الامانة استطاعت من خلالها تحقيق الاتصال الجماهيري والتواصل مع النخب والمؤسسات الاخرى وأجهزة الاعلام بغية النقد الذاتي المتواصل الذي يساعد على تطوير العمل الوقفي ويحقق الشفافية المنشودة فيه، كما يسهم في نشر ثقافة الوقف فيما بين الناس ودعوتهم الى المشاركة في دائرة الاوقاف، سواء كواقفين او موقوف لهم او متعاونين من خلال النظارة المشتركة ونظام العمل او ناشرين لثقافة العمل الخيري والوقفي في المجتمع. ثلاث مراحل وما المراحل التي تمر بها هذه الملتقيات؟ ٭ مرت هذه الملتقيات بثلاث مراحل، المرحلة الاولى مرحلة التأسيس والانطلاق والتي تناولت الافكار العامة والتأصيلية في مجال العمل الوقفي كرائد للعمل الاهلي في المجتمع، وبما يسهم في المحافظة على الاصول الفقهية وادارتها بشكل ناجح يسهم في تحقيق التنمية الشاملة، اما المرحلة الثانية فهي مرحلة التركيز على جوانب نشر الدعوة الى الوقف وتعريف المجتمع بالمشاريع الوقفية وبرامج العمل، اما المرحلة الثالثة فهي مرحلة التوجه نحو شرائح اجتماعية مختلفة فاعلة في المجتمع لحثهم على التطوع في العمل الخيري والوقفي من جانب ومن جانب آخر توجيه المستفيدين من العمل الوقفي نحو الفاعلية والمشاركة المستمرة لاسيما المرأة والشباب والاسرة والنشء. وماذا قدمت الامانة لدعم الكتاب؟ ٭ الامانة انشأت مكتبة علوم الوقف وهي تقوم بالعديد من المشاريع التي تخدم الوقف وتساعد على نشر ثقافته وتوفر المراجع للباحثين المهتمين بالوقف، ومن هذه المشاريع مشروع «اعلام الوقف» ومشروع «اطلس الاوقاف في دولة الكويت» وكلاهما سيتوافران على الانترنت، كما سيصدر قصة للاطفال لتعريف الطفل بالوقف والعمل الخيري ونشر ثقافة الوقف بين شريحة الطلبة والناشئين وستطرح الامانة قريبا مسابقة بعنوان «مسابقة الكويت الدولية لتأليف قصص الاطفال في مجال الوقف والعمل الخيري والتطوعي». وقف الوقت ماذا عن مشروع وقف الوقت لرعاية العمل التطوعي وما اهدافه؟ ٭ هو مشروع يسعى بأساليب متجددة لتعزيز دور الوقف في دعم وتنمية قطاع العمل التطوعي والعاملين فيها وتوجيه الجهود نحو التنمية المستدامة والمساهمة في تأصيل العمل التطوعي بالمجتمعات وتطوير آليات عمله وتنمية مهارات العاملين فيه في اطار علمي معاصر، ومن اهداف المشروع تنسيق الجهود وتكاملها في مجالات العمل التطوعي والاهلي مع المؤسسات المماثلة ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين المحلي والخارجي، والتعرف على ميول ورغبات وقدرات ومهارات العاملين والمقبلين على العمل التطوعي وتنميتها وتوجيهها الى ميادين العمل التي تتناسب وقدراتهم التطوعية واعداد وتأهيل تدريب العاملين والراغبين في مجال العمل التطوعي وفق احد الاساليب العملية والعلمية، مع تنشيط البحث العلمي والترجمة ونشر الادبيات العالمية في مجال العمل التطوعي والدعوة الى الوقف على اغراض المشروع توفيرا لأوجه الدعم والمساندة الفاعلة لتطوير القطاع التطوعي وتعزيز دوره في بناء وتنمية المجتمع وتلبية احتياجات افراده، وايضا يسعى مشروع وقف الوقت نحو جعله مشروعا لتنسيق جهود العمل التطوعي وتعظيم فاعليتها لتلبية حاجاته التنموية المختلفة. أنشطة وبرامج وما انشطة وبرامج المشروع؟ ٭ تقديم برنامج المنهج المتكامل لتأهيل وتدريب المتطوعين والمنتسبين الجدد لمجالات العمل التطوعي داخل الكويت وخارجها، وايضا تدريس مقرر عن التطوع بالتعاون مع جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي وعدد من المؤسسات العلمية الاخرى، وعقد الحلقات النقاشية لنشر الوعي التطوعي والتعريف بالتجارب التطوعية المؤسسية المتميزة، والعمل على نشر وترجمة ادبيات العمل التطوعي من وإلى اللغة العربية، وإصدار ونشر مجلة التطوع لتعنى بنشر وابراز الجهود والانشطة التطوعية المتميزة في المجتمع وبث الوعي التطوعي بين شرائحه المختلفة، مع تنظيم ندوات دورية وحلقات نقاشية متخصصة تتناول بالعرض بعض الانجازات والاعمال التطوعية والخيرية المتميزة واعداد قاعدة بيانات عن المنظمات الاهلية الكويتية وغيرها للتسهيل على المهتمين بالعمل التطوعي والتواصل مع هذه المنظمات والتعرف عليها، وايضا من انشطة المشروع اطلاق موقع شبكة التطوع الكويتية وتنفيذ جائزة الكويت للتطوع وهي تهدف الى التعريف ونشر التجارب التطوعية الفردية والمؤسسية المتميزة والهادفة وتحفيز عموم الفئات الاجتماعية والافراد على المساهمة في الاعمال التطوعية الفاعلة في خدمة المجتمع وافراده. جائزة الكويت للتطوع ما المجالات التي تشجعون فيها العمل التطوعي من خلال مشروع وقف الوقت؟ ٭ من هدفنا تحفيز جهود العمل التطوعي التنموي في مجتمعنا ومن هذه الجهود التحفزية للعمل التطوعي اطلاق جائزة الكويت للتطوع وما تهدف اليه من ابراز والتعريف بالجهود التطوعية المتميزة والفاعلة سواء للافراد او الهيئات أو المؤسسات في مجالين الاول: التنمية المجتمعية ورعاية الكيانات المجتمعية والشرائح الاجتماعية، والمجال الثاني: الجهود التوعوية والخدمات المجتمعية والمبادرات الاجتماعية. الجهات المدعوة وهل هناك شرائح معينة تستطيع المشاركة؟ ٭ جميع الشرائح الساعية لدعم جهود التنمية المجتمعية منها شريحة الشباب والطلبة والطالبات والعاملين في مجالات وجهود العمل الخيري والتطوعي المختلفة، وايضا المؤسسات الاهلية والاجتماعية والمؤسسات العامة والقطاع الخاص العاملة، والمساهمة في جهود العمل التطوعي والخيري التنموي وكذلك رواد العمل التطوعي الذين نهضت جهود العمل الخيري والدعوي والتطوعي على اكتفاهم من نساء ورجال قديما وحديثا. ومن اين جاءت فكرة الجائزة؟ ٭ لما للتطوع من علامة بارزة من علامات النهضة المجتمعية ويعتبر مساهما رئيسيا وفاعلا في جهود تنمية المجتمعات وتطورها ومكونا بارزا في هوية الانسان وواقع الناس، واصبحت الامم والشعوب والافراد في تسابق لتمكين الدور التطوعي والمتطوعين لذا جاءت جائزة الكويت للتطوع لتعكس هذا الواقع وتؤكد على دور الوقف في دعم جميع اشكال وجهود العمل التنموي والتطوعي وجهود المتطوعين ولتبرز الوجه المشرق لمجتمعنا ومجتمع العطاء ونصرة الاخرين، مجتمع التطوع وتميز المتطوعين، مجتمع الاسلام والسلام ورعاية المحتاجين وهذا ما ينبغي ان يكون عليه المسلمون وأن يتسابقوا اليه. المقاصد الشرعية ما المسؤوليات والواجبات المنوطة بالامانة العامة للاوقاف؟ ٭ تختص الامانة بالوقف وكل ما يتعلق بشؤونه بما في ذلك ادارة امواله واستثمارها وصرف ريعها في حدود شروط الواقف وبما يحقق المقاصد الشرعية للوقف وتنمية المجتمع حضاريا وثقافيا واجتماعيا لتخفيف العبء عن المحتاجين في المجتمع، وهي تركز على امور اساسية منها: الدعوة الى سنة الوقف النبوية الشريفة والتعريف بها وبأهميتها في المجتمع، والقيام بكل ما يتعلق بشؤونه من حيث تنميته واستثمار اصوله الاستثمار الامثل والمأمون ثم الصرف من ريع الاوقاف على المصارف الشرعية التي تحقق النماء للمجتمع. ما الآليات المتبعة لاستثمار اموال الوقف مع المحافظة على رأس المال؟ ٭ من خلال رعاية اموال الوقف بمختلف صورها وانواعها بما هو اصلح وانفع ماليا واجتماعيا والبحث عن دائرة الاستثمارات المطابقة للاصول الشرعية من خلال افضل الفرص المتاحة لاستثمار تلك الاموال بالاسلوب المناسب الذي يحقق اعلى عائد مجز، ومراعاة النواحي الفنية وتجنب المخاطر في مجالات الاستثمار غير المأمونة، ومن اجل ذلك يوجد في الامانة قطاع متخصص في الاستثمار ويدار بأسلوب فني محترف، ومن خلال الاستثمار الامثل لها وفق الضوابط والقواعد الشرعية المحققة للعوائد المتنامية عن طريق تنويع الاستثمارات وتوزيعها للعمل على تقليص المخاطر وزيادة العائد المحقق، وعن طريق التوجه الى تقليص حجم المحفظة الاستثمارية وذلك بالتركيز على الشركات المتميزة والتي تختص بالاستثمار في قطاعات معينة ثبت نجاحها وايضا بالعمل على متابعة الاستثمارات بشكل دوري واعداد التقارير بشأنها. الرقابة ما وسائل الرقابة على اموال الوقف؟ ٭ لدينا آليات للرقابة داخل الامانة وخارجها ففي الداخل توجد ادارة الرقابة والتدقيق والتي تقوم بتوفير الرقابة المالية والادارية على وحدات الامانة العامة للاوقاف بما في ذلك الصناديق والمشاريع الوقفية والتحقق من سلامة تطبيق سياسات واجراءات العمل واقتراح تطويرها وايضا مجلس شؤون الاوقاف واللجان التابعة له وهو السلطة العليا المشرفة على شؤون الاوقاف، كما تباشر اللجان المنبثقة عن المجلس اختصاصها في متابعة تنفيذ خطط وبرامج استثمار وصرف اموال الوقف من خلال: اللجان الشرعية، لجنة تنمية واستثمار الموارد، لجنة المشاريع الوقفية، لجنة الاستثمار العقاري ولجنة التخطيط. اما آلية الرقابة على اموال الوقف من خارج الامانة فتتمثل في رقابة ديون المحاسبة، مجلس الامة، جهاز متابعة الاداء الحكومي بمجلس الوزراء، ديوان الخدمة المدنية، ومكتب تدقيق محاسبي خارجي. صناديق الوقف ما اختصاص كل من صناديق الوقف؟ ٭ الصناديق الوقفية الحالية في الامانة اربعة منها الصندوق الوقفي للقرآن الكريم وعلومه وهو احد ابرز الصناديق الوقفية المختصة برعاية القرآن وعلومه ويقدم الدعم المادي والمعنوي اللازم لمسابقات حفظ القرآن وعلومه، اما الصندوق الوقفي للتنمية الصحية فيقدم الدعم المادي للمرضى المعسرين وشراء الاجهزة الطبية اللازمة للجهات الطبية والتي ليس لها مخصصات في ميزانية الجهة، ويقدم الصندوق الوقفي للتنمية العلمية والاجتماعية مجموعة من المشاريع الوقفية التي انشئت بالتعاون مع المؤسسات الحكومية مثل مشروع من كسب يدي بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومشروع مركز الاستماع يهدف الى اعطاء الحلول الاولية للمشاكل الشخصية مثل الطلاق والانفصال قبل حدوثها وهناك مشروع «إصلاح ذات البين» بالتعاون مع وزارة العدل للإصلاح بين الأزواج المنفصلين، وتقوم الأمانة العامة بدعم هذه المشاريع بشكل سنوي وتبلغ ميزانية تلك المشاريع قرابة 400 ألف دينار سنويا، أما الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة فيقوم بالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدعم المنكوبين وله العديد من المناشط والاتفاقيات مع العديد من الجهات ذات العلاقة بالدعوة والإغاثة في أرجاء المعمورة. تنمية المجتمع ما تصوركم لتطوير آليات العمل الحالية؟ ٭ الحمد لله فإننا في الأمانة العامة للأوقاف نضع نصب أعيننا خطة التنمية للدولة، حيث جاءت استراتيجية الأمانة الأخيرة 2009 – 2013 متضمنة 5 مجالات: الدعوة الى الوقف وإبراز دور الأمانة في تنمية المجتمع، الاستثمار وتنمية الريع، صرف الريع في مجالات تنمية المجتمع، التطوير المؤسس والتواصل مع الواقفين والمعنيين، والتعاون الدولي في مجالات الوقف وهذه الاستراتيجية تنسجم والخطة التنموية للدولة، فنحن نعمل دائما على التكامل مع الجهات ذات العلاقة مع مؤسسات الدولة الأخرى والمؤسسات الأهلية لتحقيق هذا الهدف. العمل الخيري هل هناك حاجة لتطوير العمل الخيري؟ ٭ أي عمل يحتاج الى تطوير دائم ليتواكب ومستجدات العصر ونحن ولله الحمد في الأمانة عملنا على ذلك من خلال آليات عدة منها على سبيل المثال لا الحصر الوقف الإلكتروني وموقع الأمانة الإلكتروني ومكتبة علوم الوقف، وكل ذلك أدى الى نتائج إيجابية وساهم في إحياء سنة الوقف وجذب أوقاف جديدة. وقد فازت الأمانة العام الماضي بالمركز الأول في مسابقة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وحصدت 3 جوائز إقليمية وعربية وعالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات وتم تكريمنا من قبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، كما تم تكريمنا في البحرين وعالميا في المكسيك. مسيرة التنمية كيف يساهم العمل الخيري في تنمية المجتمع المسلم؟ ٭ الأمانة لديها العديد من المشاريع التي أنشأتها للمساهمة في التنمية المجتمعية منها ما قامت به إدارة المشاريع الوقفية من تقديم الدعم لمختلف الأنشطة والمشاريع والبرامج التنموية الداعمة للبناء المجتمعي وتلبية الاحتياجات للشرائح الاجتماعية المختلفة، ومنها مشروع «رعاية طالب العلم» ومشروع «وقف الوقت» ومشروع «مركز الكويت للتوحد» أو المشاريع التي قامت بها الصناديق الوقفية «من كسب يدي – إصلاح ذات البين – مركز الرؤية – مركز الاستماع» وغيرها التي تقوم الأمانة بدعمها ورعايتها وأسهمت في التنمية المجتمعية داخل المجتمع الكويتي. رواد العمل الخيري هل توجد مقارنة بين العمل الخيري في الدول الإسلامية ونظيره في الغرب؟ ٭ منطلقنا في العمل الخيري منطلق ديني أولا وإنساني ثانيا وهذا ما حثنا عليه ديننا الإسلامي والذي لم يقصر المساعدات والإغاثة على المسلمين فحسب، بل جعلها لكل المحتاجين والمعوزين دون الالتفات الى طائفة أو ملة، صحيح ان العمل الخيري في بعض الدول الغربية متقدم ويدار بأساليب إدارية حديثة إلا أن العمل الخيري في الدول الإسلامية أيضا متطور ونشط، حيث وصل مداه الى القارات الست، ويحق لنا في الكويت ان نفتخر ان دولتنا الحبيبة ترعى هذا العمل وان الكويتيين رواد العمل الخيري الإسلامي، ولعل من الأدلة على هذا تكليف الكويت بمهمة تنسيق ملف الأوقاف بين الدول الإسلامية بتكليف من المؤتمر العام لوزراء الأوقاف بدول العالم الإسلامي والذي عقد بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا في 1997. أهم الأسس ما الشروط المطلوب توافرها لإقرار دعم الأمانة للجهات الحكومية والأهلية؟ ٭ تنطلق الأسس التي يتم بناء عليها إقرار دعم الأمانة للجهات الحكومية والأهلية من مبدأ الشفافية والالتزام بالضوابط الشرعية والجهات الرقابية في الأمانة طبقا لمعايير يجب توافرها منها توضيح معالم المشروع وأهدافه التفصيلية، مدى خدمة هذه المشاريع للمجتمع ومواجهة احتياجاته الخيرية والاجتماعية والتنموية وأيضا الأفضلية في دعم المشروع الذي يغطي نقصا ضروريا في خدمة المجتمع وأفراده، وان يكون المشروع قابلا للتنفيذ وفق الضوابط الشرعية المعمول بها وكذلك حسب القيمة والجدوى للأنشطة المطلوب دعمها ومردودها الاجتماعي الحقيقي وان تكون المشاريع المطلوب دعمها مشروعات تنموية تعزز التوجه الإسلامي المعاصر. المستثمر طويل الأجل هل تأثرت استثمارات الأمانة بالأزمة الاقتصادية الحالية؟ ٭ الأوضاع الاقتصادية العالمية أثرت على أسواق المال العالمية بشكل عام وسوق الكويت للأوراق المالية بشكل خاص وتعتبر استثمارات الأمانة ذات طبيعة متحفظة، ومن أجل المحافظة على الأصول الوقفية وتنمية ريعها انتهجت الأمانة سياسة المستثمر طويل الأجل المتحفظ، ومعظم استثماراتها تمت بالتأسيس ويحظى بيت التمويل الكويتي فيها بالنسبة الأكبر من محفظتها المالية بدءا من عام 1977 وحتى تاريخه، حيث يشكل بيت التمويل الكويتي نسبة 65% من محفظة الأمانة العامة للأوقاف الاستثمارية كما تحرص الأمانة على ان يكون الاستثمار ضمن الأوعية والقنوات الاستثمارية الآمنة وخلال فترة الاستثمار قد يحدث تذبذب في القيم السوقية لبعض الاستثمارات سواء بارتفاعها أو انخفاضها إلا أنه في حين مقارنتها بالتكلفة التاريخية لمبلغ الاستثمارات يتبين ان التكلفة التاريخية أقل من القيمة السوقية. الدعم ماذا عن دور الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة والجهات التي يدعمها؟ ٭ هو أحد الصناديق الوقفية التي أنشأتها الأمانة العامة للأوقاف بالكويت تحقيقا لأهداف سامية ارتضتها الأمانة في المجال الدعوي والاغاثي للمحتاجين شعوبا وجماعات حيثما وجدوا حين يتعرضون للكوارث والأزمات، أما الجهات التي دعمها الصندوق الوقفي خلال عام 2011/2012 فبلغت 23 جهة حكومية وأهلية وعالمية، وهي الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية، جمعية الاصلاح الاجتماعي، اللجنة الكويتية المشتركة للاغاثة، جمعية إحياء التراث الاسلامي، جمعية النجاة الخيرية، المشيخة الاسلامية في سلوفينيا، جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية، وجمعية العون المباشر وغيرها. اختلافات ما وجه الاختلاف بين الأمانة العامة للأوقاف والجهات الاهلية التي تمارس النشاط الخيري المماثل؟ ٭ تختلف الأمانة العامة للأوقاف عن غيرها من الجهات الاهلية التي تمارس النشاط الخيري المماثل من وجوه عديدة تتمثل في الأساس القانوني المؤسس، والريادة في العمل الوقفي والتنموي، وإستراتيجية العمل للأمانة. البند الأول وما الأساس القانوني المؤسسي الذي تنطلق منه الأمانة؟ ٭ ننطلق من المرسوم الأميري بإنشاء الأمانة رقم 257 لسنة 1993 الذي خولها ممارسة إدارة الأوقاف وتثميرها وإنفاق ريعها طبقا للقواعد القانونية والشرعية مع الالتزام بتنفيذ شروط الواقفين. أما البند الثاني فهو الريادة في العمل الوقفي والتنموي، مرجعه هو اختيار الكويت ممثلة في الأمانة العامة للأوقاف، لتكون الدولة المنسقة لملف الأوقاف على مستوى دول العالم الاسلامي بموجب قرار مؤتمر وزراء أوقاف الدول الاسلامية المنعقد في جاكرتا عام 1997. وقد تضمن هذا الملف 12 مشروعا شملت تنمية الدراسات والبحوث الفقهية وتدريب العاملين في مجال الوقف، ونقل وتبادل التجارب الوقفية وإصدار دورية دولية للوقف ومنتدى قضايا الوقف الفقهية والقانون الاسترشادي للوقف، ومشروع بنك المعلومات الوقفية، وغيرها من المشاريع. أما البند الثالث فهو إستراتيجية العمل بالأمانة والذي يتمثل في مجموعة من المشاريع لتنمية المجتمع وتلبية احتياجاته. أربعة أمور إذن ما وجه الاختلاف؟ ٭ أربعة أمور وهي أن الأمانة تعتمد على وجود أموال وقفية متراكمة ومستمرة وهو ما يستلزم استمرارها في الحث على جهود الوقف وتوظيف عوائده في مجالات الخير وتنمية المجتمع والمشاركة الفاعلة في تحقيق نهضته، كما أن الأمانة مؤسسة حكومية مستقلة تخضع لقواعد العمل المؤسسي وأسس الرقابة بمختلف أنواعها، كما أن الأمانة تعد من المؤسسات الرائدة في الوقف على مستوى دول العالم الاسلامي، حيث عهد إليها بملف التنسيق الدولي للوقف منذ عام 1997 حتى اليوم، كما أن لها جوانب مشتركة في العمل الخيري والديني والاجتماعي. الطلبة ماذا قدمت الأمانة لنشر سنة الوقف لدى طلبة المدارس؟ ٭ دعم طلبة العلم للماجستير والدكتوراه في مجال الوقف بصفة خاصة والبحث العلمي بصفة عامة من خلال دعم طلبة الجامعات بالكويت وخارجها وإقامة الملتقيات الوقفية السنوية، كما تنظم الأمانة العديد من المنتديات الوقفية التي تضطلع بقضايا الوقف ومشكلاته المعاصرة ودور الوقف فيها لصالح المجتمعات الإسلامية بوجه عام، كما تخصص جائزة دولية لمسابقة أبحاث الوقف الدولية بهدف توسيع المشاركة البحثية والعلمية في مجالات الوقف وموضوعاته والقضايا التي تخدم المجتمع في عالمنا المعاصر، وإنشاء مكتبة علوم الوقف وإصداراتها في مجال الوقف وعلومه، وإنشاء مركز نظم المعلومات الذي يتيح من خلال مجالات الوقف الالكتروني خدمة للواقفين، وكلها تساهم في نشر ثقافة الوقف لدى الواقفين سواء كان بالنسبة لطلبة المدارس وشرائح الشباب في المجتمع. المجتمع المدني ما موقف الأمانة العامة للأوقاف من دعم منظمات المجتمع المدني؟ ٭ من خلال الدعم للصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة، الصندوق الوقفي للتنمية العلمية والاجتماعية، الصندوق الوقفي للقرآن وعلومه، والصندوق الوقفي للتنمية الصحية. وأيضا الدعم من خلال لجان الدعم المتمثلة في لجنة المشاريع الوقفية، لجنة المنح الصغرى لمؤسسات أهلية ورسمية دعما لأنشطة اجتماعية تنموية، بالاضافة الى لجنة الوفاء، حيث تقدم الدعم للواقفين وذويهم وكذلك تقديم الدعم لسد احتياجات الافراد من خلال جهود إدارة المصارف الخاصة والاتفاقيات التي تبرمها الأمانة مع مؤسسات المجتمع المدني والاهلي من جهة، والهيئات الرسمية في التعاون في تقديم الدعم لمستحقيه بشكل فاعل وسريع من جهة أخرى. وأيضا تقديم الدعم الى الافراد والأنشطة الفردية التي تحظى برعاية جهات رسمية أو أهلية معتمدة تحت مظلة الأمانة العامة للأوقاف. مشاريع مستقبلية هل هناك مشاريع مستقبلية لدى الأمانة؟ ٭ منها مركز صدى ويعنى بتعليم وتأهيل وتمكين الأطفال ضعاف السمع، ومركز الرؤية الذي يعمل على توفير البيئة الآمنة الصالحة لتمكين الأسر التي انفصلت جراء الطلاق من رؤية أبنائهم في أجواء مناسبة وتحت إشراف وتوجيه اجتماعي، ومشروع دورة لمعالجة العنف الأسري في الكويت وإنشاء مركز للشلل الدماغي وتأسس مركز السيرة النبوية الشريفة، وأيضا استكمال المراحل المستقبلية لمشروع مركز التوحد، وإيجاد مجمع رعاية الأسرة، وأيضا من المشاريع المستقبلية التعاون مع جامعة الكويت فيما يتعلق بالاقتصاد المعرفي أو وقفية دعم البحث العلمي مع جامعة الكويت والتوسع في تدريس العمل التطوعي ونشر ثقافة العمل الخيري، كما سعت الأمانة نحو إيجاد صيغ توفيقية تخدم جهود التنمية المستدامة والتخفيف من حدة التجاذب الاجتماعي التي يعاني منها المجتمع الكويتي كالقبلية والطائفية والتعصب المذهبي والفكري، كما تقوم الأمانة بإنشاء وقفيات تعنى بالفرد نفسه منها وقفية نشر الوعي المروري والحماية من حوادث الطرق. كما تقوم الأمانة حاليا على دراسة فكرة إنشاء مركز الشيخ الصباح للأمن الوطني وإنشاء وقفيات خاصة في نبذ الطائفية وتطويقها والقضاء على العنف المجتمعي. مشروع وطني كيف للوقف أن يكون مشروعا للوحدة الوطنية؟ ٭ الوقف يعتبر مشروعا حقيقيا للوحدة الوطنية فهو يدعو الى السلم الاجتماعي وتحقيق التكافل بين أفراد المجتمع دون أي تفرقة بينهم سواء على أساس الدين أو المذهب أو العرق، وخير دليل على ذلك الوقف الجعفري الذي يعمل بانسجام تام مع الأمانة العامة للأوقاف ويستفيد من كل قطاعات الأمانة، وبالإضافة الى ذلك فقد تقدمت الأمانة العامة للأوقاف للجهات المسؤولة بمقترح مشروع وطني لتكريس الهوية الكويتية وتطويق الطائفية من خلال العديد من الأنشطة الدعوية الموجهة لجميع شرائح المجتمع لبث العمل الوطني والوحدة الوطنية والتمسك بثوابت المجتمع الكويتي ونبذ أي سلوك قد ينشأ نتيجة للتجاذبات الاجتماعية التي قد تؤثر على تطور المجتمع من جهة، الى جانب بروز أفكار وسلوكيات مجتمعية تدعو الى الفرقة والتشرذم من جهة اخرى، ويأتي هذا من منطلق اسمية «الإغاثة الفكرية» قبل المادية التقليدية كمحاولة للقضاء على الطائفية وتقريب وجهات النظر بين أطياف المجتمع الكويتي. جائزة الشيخ عيسى بن علي حصلت مؤخرا على جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة التي منحت لأبرز 11 شخصية عربية للعمل التطوعي فما أسباب منحك للجائزة؟ ٭ لا أفضل الحديث عن نفسي ولكن اختصر الإجابة فيما صرح به عضو جمعية الكلمة الطيبة المنظمة لجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، حيث ذكر ان ترشيح اللجنة العليا المنظمة للدكتور عبدالمحسن الجارالله الخرافي لنيل الجائزة ضمن أبرز 11 شخصية عربية يأتي لكونه أحد رواد العمل التطوعي ومن خلال إسهاماته التطوعية، بالإضافة لكونه أمين عام الأمانة العامة للأوقاف فهو عضو مجلس أمناء مركز الكويت للعمل التطوعي برئاسة الشيخة أمثال الأحمد، وعضو مجلس أمناء جائزة الكويت للاقتصاد المصرفي برئاسة وزير الدولة للتنمية، وعضو مجلس كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت، ورئيس اللجنة التربوية في اللجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة بالديوان الأميري برئاسة د.خالد المذكور، وعضو مجلس إدارة مبرة مجموعة الصناعات الوطنية، ورئيس ومؤسس مبرة الآل والأصحاب، فضلا عن كثير من الأعمال التطوعية العامة كالمؤلفات التوثيقية للمحسنين في تاريخ الكويت والبرامج الإعلامية في المجال نفسه. نصيحتكم لمن يعمل في المجال التطوعي؟ ٭ أوصي من يعمل في المجال الخيري والمجال الحكومي والمؤسسي والتربوي بتقوى الله ومراقبته لاسيما الذين يقومون على العمل الخيري باعتباره من أهم المجالات التي تحتاج الى القوة والأمانة معا، كما أوصيهم احتساب عملهم لوجه الله تعالى والرحمة والرفق بالفقراء والمساكين واتقان العمل والكفاية في أدائه وتجنب المهلكات كالرشاوى والاختلاسات وغيرهما، وكذلك أنصحهم بالأخذ بالمستجدات الحديثة الجديدة في العمل الخيري بما يتناسب مع العولمة. السيرة الذاتية د.عبدالمحسن الجار الله الخرافي .. أكاديمي تربوي مهني .. صاحب بصمة توثيقية .. وريادة خيرية ملخص: السيرة الأكاديمية الوظيفية السيرة التربوية المهنية السيرة التوثيقية الوطنية السيرة الاجتماعية والثقافية بصمات مضيئة في حياته نبذة مختصرة عن مؤلفاته المشروع الاجتماعي الوطني الديني الذي اسسه: مبرة الآل والأصحاب أولا: السيرة الأكاديمية الوظيفية البطاقة الشخصية: تاريخ ومكان الميلاد: 19/4/1957 – الكويت – القبلة. الحالة الاجتماعية: متزوج (عدد الاولاد: 5) آخر مؤهل علمي: الدكتوراه في الرياضيات – جامعة لفبرة – المملكة المتحدة – 6 مارس 1986. الخبرة الوظيفية: ٭ عضو هيئة تدريس ورئيس قسم وعميد بكلية التربية الاساسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب. ٭ الامين العام للامانة العامة للاوقاف. الإنتاج العلمي: 1- البحوث المنشورة في دوريات او مؤتمرات علمية: عدد 6 بحوث علمية. 2- الكتب العلمية الأكاديمية: 4 كتب. 3- الكتب التوثيقية: 13 كتابا. 4- الموسوعات التي رأس تحريرها: 5 موسوعات. 5- الدراسات والتقارير العلمية: 5 تقارير. 6- الدورات والندوات المشارك بها كمدرب: 2 دورة. 7- المشاركات في المؤتمرات والندوات العلمية: ٭ 45 مؤتمرا وندوة. ٭ 6 مؤتمرات علمية في مجال التخصص الاكاديمي. 8- اللجان التخصصية التي تمت المشاركة بها: 31 لجنة. 9- المقررات الدراسية التي تم القيام بتدريسها: 11 مقررا. ثانيا: السيرة التربوية المهنية ٭ المشاركة في المؤتمرات المهنية والندوات التربوية: 13 مؤتمرا و20 ندوة. ٭ اللجان المهنية والتربوية التي تمت المشاركة بأعمالها: 28 لجنة. ثالثا: السيرة التوثيقية الوطنية الكتب التوثيقية والتاريخية والتراثية: 13 كتابا. رابعا: السيرة الاجتماعية والثقافية ٭ رئاسة وعضوية العديد من اللجان والمشاريع والصناديق الثقافية والاجتماعية. ٭ كاتب صحافي لزاوية اسبوعية في جريدة القبس الكويتية منذ عام 1989 تحت عنوان «بعد السلام». ٭ تقديم واعداد العديد من البرامج الاذاعية بما مجموعه 1410 حلقات. ٭ رئيس اللجنة التربوية في اللجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق احكام الشريعة، وقد تم انجاز عدد 18 مشروعا تربويا من خلالها. ٭ عضو مجلس الامناء في مركز العمل التطوعي التابع لمجلس الوزراء الموقر. ٭ عضو مجلس الامناء في جائزة الكويت للاقتصاد المعرفي. ٭ عضو مجلس الكلية في كلية الشريعة والدراسات الاسلامية بجامعة الكويت. خامسا: بصمات مضيئة في حياته أ- البصمة الاكاديمية. وقد تمثلت هذه البصمة في عمادته لكلية التربية الاساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، لمدة اربع سنوات ونصف (من اواخر عام 1991 حتى اوائل عام 1996) قدم فيها مثالا جيدا للتوازن بين محور تسيير العمل وحل المشكلات ومحور التطوير واضافة البصمة في الانجاز. ب – البصمة الوطنية: وقد تمثلت هذه البصمة بشكل عام في دوره ابان الاحتلال الصدامي الغاشم، ومن خلال رئاسته للجنة المالية للجان التكافل بمنطقة الشامية التي اخذت على عاتقها توزيع اموال الاعاشة لجميع الوحدات السكنية بلا استثناء في منطقة الشامية على ثلاث دفعات خلال الاحتلال، وترأس صندوق التكافل لرعاية اسر الشهداء والاسرى الذي انشأه وترأسه بعد التحرير مباشرة. ج- البصمة التوثيقية: حين اهتم بتوثيق عطاء اهل الكويت في مجالات كثيرة، ابرزها التعليم من خلال موسوعة «مربون من بلدي» وسجل المحسنين من خلال سلسلة «محسنون من بلدي» بمساهمة بيت الزكاة في الكويت، وكتاب الايادي البيض «سجل الوفاء للمحسنين الكويتيين في مجال دعم الخدمات الصحية» الحائز جائزة الدولة التشجيعية للعلوم الانسانية والاجتماعية لعام 2005، وغيرها الكثير من الكتب والبرامج الاذاعية التي تصب في الاتجاه نفسه، وقد بلغ مجموعها 13 كتابا. د- بصمة تطويق الفتنة الطائفية: وذلك من خلال انشاء «مبرة الآل والاصحاب» والتي استهدفت تقديم تراث الآل والاصحاب بشكل يطوق الفتنة الطائفية، ويوفر الاساس العقدي السليم لمعايشة مفهوم الوحدة الوطنية في الكويت، ووحدة الامة بشكل عام، من خلال فهم طبيعة وتفاصيل العلاقة الحميمة بين آل البيت والصحابة الاطهار الابرار. هـ – بصمة العمل الخيري: من خلال عضوية مجلس ادارة مبرة الصناعات الوطنية التي تمتاز بالمساهمة في المجالات الخيرية الصناعية والمهنية والانسانية، وكذلك كونه امينا عاما للامانة العامة للاوقاف والتي تمثل احد ابرز الجهات الرسمية الممارسة للعمل الخيري. سادسا: الجوانب المختلفة للمؤلفات والإصدارات (مؤلفا أو رئيسا للتحرير أو مشرفا ومراجعا) ٭ في الجانب التقني: كتاب: حاسبات الجيب مدخل الى علم الحاسب (3 طبعات). ٭ في الجانب الإحصائي: كتاب: مدخل علم الاحصاء (طبعتان) في الجانب التوثيقي التربوي: كتاب: ٭ سلسلة «مربون من بلدي». ٭ في الجانب المؤسسي التربوي: 3 كتب: 1 ـ النظام التربوي (مجلد واحد). 2 ـ المفاهيم التربوية في اسر الأنبياء (3 مجلدات). 3 ـ المفاهيم التربوية في اسر الآل والاصحاب (3 مجلدات). ٭ في جانب المرجعية التربوية: كتاب: موسوعة الاسرة. ٭ في جانب التوثيق العائلي: 4 كتب: 1 ـ عائلة العثمان، مدرسة السفر الشراعي في الكويت. 2 ـ الوصول الى الاصول، اوراق كويتية في سياق السيرة العائلية، عائلة الجارالله الخرافي. 3 ـ عائلة الغنام، رمز الضيافة الاصيلة للديوان الكويتي. 4 ـ عائلة البابطين، رمز الضيافة الاصيلة للديوان الكويتي (تحت الطبع). ٭ في الجانب الوطني البطولي: 3 كتب: – سلسلة «قوافل شهداء الكويت الابرار». مذكرات مرابط (بمناسبة اليوبيل الذهبي لاستقلال الكويت ومرور 20 عاما على تحرير الكويت): ـ الجزء الأول: يوميات عاصفة الصحراء في حرب التحرير. ـ الجزء الثاني: ابتسامات لمواقف طريفة واقعية خلال الاحتلال. ٭ عدسة مرابط (بمناسبة اليوبيل الذهبي لاستقلال الكويت ومرور 20 عاما على تحرير الكويت) صور ووثائق ناطقة من انشطة المرابطين خلال الاحتلال (الشامية والشويخ نموذجا). في الجانب الوطني الخيري: سلسلة «محسنون من بلدي» (10 اجزاء حتى الآن). في الجانب الديني والأدبي: كتاب: لطائف الادب في استهلال الخطب. في جانب توثيق نماذج العمل المؤسسي الخيري المنطلق من تجارب (جماعية): كتاب واحد: اللجنة الشعبية لجمع التبرعات، سفينة الخير الكويتية وعطاؤها بين موانئ النكبات. في جانب توثيق نماذج العمل المؤسسي الخيري المنطلق من تجارب (فردية): 5 كتب: 1 ـ عبدالعزيز عبدالمحسن الراشد مسيرته ووصيته. 2 ـ الباذل بصمت، ناصر عبدالمحسن السعيد. 3 ـ حمد عبدالمحسن المشاري، سيرة وعطاء. 4 ـ عبدالوهاب عبدالعزيز العثمان، ريادة عائلة وتميز انسان. 5 ـ عبدالله العلي العبدالوهاب المطوع، رائد العمل الخيري الكويتي والعالمي. في جانب تطويق الطائفية: تأسيس مشروع مبرة الآل والاصحاب (في الكويت): تجربة رائدة في العمل الخيري الفكري ذي البعد الوطني والاجتماعي والديني، والذي يهدف الى نشر تراث الآل والاصحاب، وغرس محبتهم في نفوس المسلمين بما ينعكس على وحدة الامة الاسلامية من خلال تجلية المفاهيم الخاطئة المتعلقة بتراثهم في نفوس بعض المسلمين ومن خلالها تم اصدار السلاسل التالية: 8 سلاسل و9 اقراص مدمجة: 1 ـ سلسلة سير الآل والاصحاب: 15 كتابا. 2 ـ سلسلة العلاقة الحميمة بين الآل والاصحاب: 8 كتب. 3 ـ سلسلة قضايا التوعية الاسلامية: 15 كتابا. 4 ـ سلسلة ذرية آل البيت الأطهار: كتابان. 5 ـ سلسلة الناشئ المسلم في رحاب الآل والاصحاب: 9 كتب. 6 ـ مجموعة معلقات (بوسترات): 32 معلقة (بوستر). 7 ـ سلسلة الاحاديث المشتركة بين اهل السنة والجماعة والامامية: 4 كتب. 8 ـ مجموعة من الاصدارات السمعية: 9 اقراص مدمجة واشرطة كاسيت لكل منها. 9 ـ اللعبة التعليمية التربوية: سيرة الآل والاصحاب. الكتاب الفائز بجائزة الدولة التشجيعية للعلوم الانسانية الاجتماعية لعام 2005: ٭ الأيادي البيض، سجل الوفاء للمحسنين الكويتيين في مجال دعم الخدمات الصحية. للاطلاع على معلومات مفصلة عن السيرة الذاتية والمواضيع المذكورة فيها، يرجى التفضل بزيارة الموقع الالكتروني للدكتور عبدالمحسن الجارالله الخرافي: [url]www.ajkharafi.com[/url] [/B]

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 1510 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 1913 0
خالد العرافة
2017/07/05 2692 0