0 تعليق
479 المشاهدات

شافي الهاجري : احتضان 200 لاعب من ذوي الإعاقات



أكد رئيس مجلس إدارة النادي الكويتي الرياضي للمعاقين شافي الهاجري عدم تأييده للمطالبات التي تنادي بفصل الاعاقة الذهنية عن الحركية في النادي، تجنّبا لتشجيع جميع الاعاقات الأخرى بالمطالبة بالمثل (في الإشارة للفصل) وهو مخالف لما يطالب به النادي بإنشاء لجنة لتطوير الرياضة.
وطالب الهاجري في تصريح صحافي بافتتاح أربعة أندية عمل دوري محلي بهدف إنشاء اللجنة البارالمبية، أسوة بدول العالم لتنظيم العمل الرياضي في الكويت وتعزيز الثقافة الرياضية والاجتماعية، فضلا عن تمثيل الكويت في المحافل الدولية، وتشكيل اللجان المحلية الخاصة بمتابعة ذوي الاعاقة في الأندية التي سوف يتم إشهارها، مشيراً إلى ضرورة تعريف المجتمع بقدرات هذه الفئات ومساندة اللاعبين الكويتيين الثلاثة المصنفين دولياً.
وأشار إلى أن هذه الفكرة ليست وليدة اللحظة، ولكنها بدأت منذ عام 2003، حيث خاطب النادي الجهات المعنية ولكن لم يوجد أي تفاعل بشأن هذا الأمر، مطالبا بعدم دخول رياضة ذوي الاعاقة في نفق مظلم بإشهار نادٍ آخر أو اثنين مخالف للاعراف الدولية والقانون الكويتي بإنشاء ما يسمى «اللجنة البارالمبية»، أسوة بدول العالم.
وبيّن أن اللجنة البارالمبية المحلية هي لجنة خاصة بذوي الاعاقة وموازية للجنة الأولمبية الخاصة بالأصحاء، كما أنها تعمل بنفس النظم واللوائح، لافتا إلى أن اللجنة البارالمبية الدولية الخاصة بذوي الاعاقة متفقة تماماً مع نظيرتها الأولمبية الدولية الخاصة بالأصحاء، حيث يتم تنظيم بطولات عالمية وأولمبية متعاقبة، والدليل على ذلك مشاركة ذوي الاعاقة في جميع الأولمبياد الخاصة بالأصحاء في نفس الملاعب.
وذكر أن النادي الكويتي الرياضي للمعاقين يعتبر جزءاً من منظومة العمل الرياضي في الكويت، ولجنة بارالمبية خارجيا تساعد الكويت على المشاركة والتمثيل في المحافل الدولية، لافتا إلى أن اللجنة البارالمبية الدولية الخاصة بذوي الاعاقة طالبت النادي بعدم المشاركة باسم النادي، وإنما باسم اللجنة البارالمبية الوطنية التي يطالب بها النادي.

التصنيف الدولي
واعتبر أن ليس كل معاق رياضيا، مشيرا إلى أن هناك إعاقات حركية وذهنية وبصرية لا تمكنها مزاولة الرياضة، وذلك وفقا للتصنيف الدولي في الاتحادات الدولية لرياضة المعاقين، مشيرا إلى أن لاعبي ذوي الاعاقة يخضعون إلى التصنيف الدولي إلى جانب التصنيف المحلي من قبل النادي.
ولفت إلى أن النادي يحتضن 200 لاعب ولاعبة من مختلف الاعاقات، كما أنه يضم ثلاثة مصنفين حاصلين على شهادات دولية معتمدة في مجال التصنيف الطبي لرياضة المعاقين، مشيرا إلى قلة عدد اللاعبات اللاتي يمثلن الكويت نتيجة للعادات والتقاليد الاجتماعية.
وبين أن النادي يوفر كوادر فنية وطنية وأجنبية في جميع الألعاب الخاصة برياضة المعاقين قادرة على التعامل مع جميع الاعاقات حسب ظروف الاعاقة ووفقا للمشاركات الخارجية والمحلية، لافتا إلى أنه يتم تغيير الجهاز الفني حسب الانجازات التي تتحقق على المستوى الدولي.

أبرز المشاكل
وحول المشاكل التي تواجه رياضة ذوي الاعاقة، أشار الهاجري إلى قلة عدد الأندية الرياضية الخاصة بهذه الفئة، إلى جانب محاولة بعض أولياء الأمور للتخلص من بعض أبنائهم من ذوي الاعاقة بزجهم في النادي من دون متابعتهم، ما يؤثر في كثير من المشاكل في النادي، موضحا أن جميع مميزات قانون المعاقين 8 لعام 2010 لا تنطبق على المعاق الموجود داخل دور الرعاية، لذلك يلجأ بعض أولياء الأمور الراغبين في الاستفادة من هذه المميزات الممنوحة في القانون، إلى ترك أبنائهم داخل النادي من دون وجه حق، حيث لا يمكن قبولهم داخل النادي لعدم قدرة الأخيرة على السيطرة على مثل هذه الاعاقات التي تحتاج إلى إشراف طبي ونفسي عليها.

تطور رياضي
ولفت إلى التغيّر الجذري الذي شهدته رياضة المعاقين منذ السبعينات حتى يومنا هذا من حيث قوانين اللعبة، أو باختلاف الاعاقات المشاركة حيث كانت رياضة المعاقين في جميع دول العالم تقتصر على إعاقات محددة مثل شلل الأطفال والحركي، والتي تمت محاربتها صحيا وعالميا وفق منظمة الصحة العالمية حاليا، من ثم تم التوسع في اعتماد بعض الاعاقات رياضيا مثل البتر.، الكف البصري والذهنية البسيطة.

9 ألعاب مُستحدثة
بخصوص الألعاب الجديدة التي تم استحداثها في النادي، لفت الهاجري إلى رياضة الرماية للمعاقين، حيث سيشارك النادي في أولمبياد البرازيل لأول مرة في سبتمبر المقبل، مشيرا إلى توفير تسع ألعاب خاصة برياضة المعاقين بخلاف اغلب الدول في الشرق الأوسط، التي لا تمللك سوى اثنتين أو أقل، ما يدل على اهتمام الكويت برياضة المعاقين منذ تأسيسها عام 1977 وحتى يومنا هذا.

أسرة المعاق
ذكر الهاجري أن النظام الأساسي الجديد للنادي أعطى أسرة المعاق حق المشاركة في النادي وفق شروط معينة، منها: أن تكون صلة القرابة من الدرجة الأولى، كما يحق للعضو اختيار ثلاثة أشخاص من أقارب الدرجة الأولى، بحيث يكون أحدهم فوق 21 عاما واثنان أقل من 18 عاماً.

النادي الجديد في استاد جابر
كشف الهاجري عن أنه سيتم البدء في إنشاء المبنى الجديد لنادي المعاقين بحلول عام 2017، حيث سيتضمن مبنى متكاملاً خاصا للفتيات، بحيث يضم معاهد صحية، صالات متعددة الأغراض، وأنشطة ترفيهية، مشيرا إلى أن المقر المؤقت للنادي الجديد سيكون في استاد جابر.
وأشاد بدعم الهيئة العامة للشباب والرياضة لنادي المعاقين الرياضي في جميع المشاركات الخارجية والمعسكرات.

غصة
اشتكى ذوو الاحتياجات الخاصة من تهميش المتميزين منهم والذين حققوا بطولات رياضية ورفعوا علم الكويت في المحافل الدولية، مشيرين إلى أنهم قوبلوا بالتجاهل من وسائل الإعلام والجهات المختصة.

 

المصدر : مى السكرى \ جريدة القبس

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3049 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3366 0
خالد العرافة
2017/07/05 4022 0