0 تعليق
3044 المشاهدات

جويرية الشوملى . رسالتى اليكم بقلم : جورى العازمى



اخوانى ذوى الاعاقة ها انتم تصعدون  الى سماء المجد وها هم مرضى السرطان يقفون بمصافكم فى العلى , تتجدد رسائلكم والهدف هو توعية المجتمع ولكن قبل توعية المجتمع يجب توعية اليائسين من كلا الفئتين .

فها هى جويرية الشوملى محاربة السرطان ذات 21 عام من مملكة البحرين الشقيقة تهديكم رسالة تفاصيلها بالحوار :

 

س : بدايتك مع المرض وقصتك ؟

ج : بدأ معى المرض عام 2007م وكان عمرى انذاك 12 عام , كان الجهل بمرض السرطان كثيرا وكان معناه نهاية الحياة , كانت صدمة الاهل كبيرة و كانت صدمتى اكبر عندما اخبرنى الطبيبة عن المرض ومضاعفاته وكان اشدها على هو سقوط شعرى كيف ذلك واهم ما لدى اى فتاة هو شعرها , رضيت وبدأت بالعلاج بكل طاقة سلبية فقد كنت اخاف ان انام ولا اصحوا مرة اخرى , بعد عامين من شفائى عاد لى المرض مرة اخرى لكننى كنت اعرف خطوات المرض والعلاج فبدأت رحلة الايجابية .

 

س : ماهى التغيرات بشخصيتك بعد المرض وقبله ؟

ج : تغيرت تغييرا جذريا احمد الله على ما ابتلانى به من ما ساهم بتغيرى نحو الافضل و جعلنى اعرف على الكثير من الاشخاص الذين احبهم ويحبوننى .

 

س : تجربتك مع الاعاقة وهل السرطان يعتبر اعاقة ؟

ج : نعم اعتقد ان السرطان اعاقة مؤقتة واما عن تجربتى فبعد رجوع المرض قمت بعمل زراعة نخاع تلك كانت اكثر ايامى صعوبة , فقد كانت مناعتى ضعيفة من ما ادى الى وصول فايروس لعينى ففقدت النظر بكلا العينين لمدة 3 ايام , شعرت بها صراحة بنعمة النظر وباخوانى المكفوفين و بعدها عاد لى النظر بعين واحدة والحمد لله .

 

س : رسالتك لليائسين من المحاربين وذوى الاعاقة ؟

ج : كل ما فى الحياة جميل والله لم يخلقنا للحزن بل ليختبر قوة صبرنا وما ابتلانا الا لانه يحبنا .

 

س : ما هو برأيك المسمى الصحيح لذوى الاعاقة ؟

ج : لا يوجد مسمى فهم اخواننا لا اراهم الا اناس مثلنا , لهم ما لنا وعليهم ما علينا .

 

س : رأيك بذوى الاعاقة ؟

ج : بصراحة سابقا لم يكن لدى تواصل كبير معهم اما الان مع التطوع ازداد تواصلى معهم ولا اراهم سوا اناس طبيعيون لرب اعاقة تعيق شئ ما لديهم ولكن لا يعنى ذلك انهم ينقصون عنا , و رأيت الكثير من المبدعين منهم .

 

س : موقف لا تنينه ؟

ج : اذكر اثناء المرض فى سنغافورة اشخاص وظيفتهم اسعاد المرضى واللعب معهم واتمنى ان يطبق ذلك فى البحرين والدول العربية , وهذا ما اسعى اليه جاهدة فى زياراتى للمحاربين يرونه شئ بسيط واراه انجاز عظيم بالنسبة لى .

 

س : طموحاتك واهدافك ؟

ج : حاليا ادرس بالجامعة لاصبح معلمة واتمنى انشاء مدرسة خاصة لمرضى السرطان الذين لا يستطيعون الذهاب للمدرسة تكون المدرسة فى المستشفى .

 

س : كلمتك الاخيرة ؟

ج : كلمتى لابطال السرطان اقول لهم المرض سيزول وهو بمثابة اعاقة مؤقتة اما لكل معاق اى كانت اعاقته انت محظوظ فالله اختارك لانه يحبك .

 

هذه هى بطلتنا عرفتها وعرفها الجميع انها من لم و لن نرضخ لليأس ولا الاحباط , كونى دائما تلك التى عرفناها بقوة الارادة وثبات العزيمة .

 

 

tn

مع جورى العازمى

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 1994 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 2391 0
خالد العرافة
2017/07/05 3105 0