0 تعليق
1002 المشاهدات

«صناعات الغانم» تطلق برنامج «أمديست» لتعليم اللغة الإنجليزية في الصيف لأيتام دار الطفولة



أعلنت شركة صناعات الغانم، إحدى أكبر الشركات الخاصة في المنطقة، عن إطلاق برنامج تعليم اللغة الإنجليزية في الصيف، بالتعاون مع معهد أمديست لصالح أيتام دار الطفولة في الكويت.

ويهدف هذا البرنامج، الذي يقدم لمجموعة من أيتام دار الطفولة الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و10 سنوات، إلى تطوير 4 مهارات لغوية لدى الأطفال، وهي الاستماع والمحادثة والقراءة والكتابة، إلى جانب التركيز على أمور أخرى مثل توسيع الحصيلة اللغوية والتمكن من استخدام القواعد.

ودار الطفولة هي دار أيتام تابعة لقطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

وخلال السنوات الثلاث الماضية، تكفلت صناعات الغانم بتغطية تكاليف ترميم ست بيوت من بيوت الأيتام في الدار، بالإضافة إلى صالة ألعاب للأطفال وإنشاء مطبخ مركزي جديد.

وحول برنامج التعليم الصيفي، قال رئيس مجلس إدارة شركة صناعات الغانم، وعضو مجلس الإدارة في معهد أمديست، قتيبة يوسف الغانم: «في ظل الأوضاع الاقتصادية والتكنولوجية الحالية، أصبح اتقان اللغة الإنجليزية ضرورة ملحة، ومؤهلا أساسيا مطلوبا للحصول على أي فرصة وظيفية أو حتى تعليمية.

وعلى الرغم من أن المناهج الدراسية تغطي تدريس اللغة الإنجليزية، إلا أن تدريسها أثناء عطلة الصيف، بأسلوب ممنهج على يد خبراء مثل معهد أمديست سيزيد ويحسن من حصيلة الطلاب بالتأكيد، وهذا ما يجعلني من أشد المشجعين والداعمين لمثل هذه المبادرات التي تعزز التعليم في الكويت، وخصوصا تلك التي تستهدف أبناءنا في دار الأيتام، لتساعدهم على الانخراط بمجتمعهم والمنافسة في قطاع العمل».

وقالت المدير الإقليمي لمعهد أمديست، سمر خليف: «نحن فخورون بتعاوننا مرة أخرى مع صناعات الغانم في مثل هذه المبادرات التعليمية التي تساعد الأجيال القادمة على النجاح في قطاع العمل التنافسي في الكويت، ولطالما كان السيد قتيبة الغانم من أوائل الداعمين لأمديست منذ تأسيسها ولا زال يدعمنا في مبادراتنا التعليمية بشكل مستمر، وهذه الشراكة مع صناعات الغانم ستمكننا للوصول لفئة جديدة من المجتمع ذات إمكانيات عالية».

وتأتي هذه المبادرة ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية في شركة صناعات الغانم، والذي تلتزم الشركة من خلاله بالعطاء للمجتمع، وذلك عن طريق تمكين المحتاجين، ودعم التعليم، وتشجيع ريادة الأعمال.

ومن الجدير بالذكر أن الشركة ساهمت في حملة «عطهم فرصة» التي نظمتها جمعية الهلال الأحمر الكويتي بهدف توفير فرص تعليمية جيدة لأطفال من غير الكويتيين المقيمين في الكويت، ممن لا تستطيع أسرهم تحمل تكاليف دراستهم، كما قامت الشركة أيضا بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حيث وقعت الجهتان مذكرة تفاهم تقوم من خلالها صناعات الغانم بتنظيم حملات تسويقية ذات جانب إنساني لدعم تعليم الأطفال السوريين اللاجئين وتقديم مساعدات مالية للأنشطة التعليمية.

 

 

المصدر : جريدة الانباء

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 1632 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 2041 0
خالد العرافة
2017/07/05 2796 0