0 تعليق
757 المشاهدات

يرى أمه بوضوح بعد 5 سنوات من الولادة



تمكّن طفل يعاني من متلازمة داون ويبلغ عمره 5 سنوات من رؤية وجه والدته بوضوح للمرة الأولى عند زيارته لعيادة العيون في مركز المشرف التخصصي للأطفال، حيث قامت والدته بزيارة المركز لفحص نظره بعد أن شعرت بأن ابنها لا يستطيع الرؤية بوضوح.

وقالت الدكتورة، منى محمد حسين، أخصائية العيون في مركز المشرف التخصصي للأطفال أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: «عند الكشف على الطفل تبين أنه يعاني من قصر نظر وتشوش حاد في الرؤية.

وبناءً عليه قمت بتجربة عدسات تصحيح النظر للطفل، وكانت المفاجأة أنه فور وضعها نظر الطفل إلى وجه والدته وارتسمت ابتسامة كبيرة على وجهه وكأنه يرى وجهها بوضوح للمرة الأولى.

وقام بمعانقة والدته التي لم تتمالك نفسها من الفرح، بل إنه رفض إزالة النظارة عن وجهه عند انتهائي من الفحص».

وأضافت الدكتورة منى: «تظهر هذه الحالة مدى أهمية إجراء فحص العيون للأطفال بشكل دوري، حيث يعاني تقريباً 20% من الأطفال الذين يراجعون عيادة العيون في مركز المشرف التخصصي للأطفال من قصر النظر أو بعد النظر أو التشوش في الرؤية، وفي العديد من الحالات يتفاجأ الأهل بالنتائج لأن الطفل الذي يعاني من مشاكل في النظر لا يعلم بأنه لا يرى جيداً وبالتالي لا يعبر أو يشتكي من ذلك، وقد تظهر عليه عوارض أخرى مثل الألم في الرأس أو التعب السريع عند القراءة أو حتى تدني مستواه الدراسي وذلك نتيجة لعدم قدرته على الرؤية».

وتوصي الجمعية الأميركية لطب عيون الأطفال بإجراء فحص العيون عند الولادة وللأطفال ما بين 6 أشهر إلى سنة ومرة أخرى في مرحلة ما قبل الدراسة عند بلوغ الطفل عمر 3 سنوات بالإضافة إلى إجراء الفحص عند دخول الطفل إلى المدرسة وذلك للكشف عن أية مشاكل في النظر في وقت مبكر وتصحيحها قبل تفاقمها.

 

المصدر : جريدة الانباء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz

كتـاب الأمـل

+
خالد العرافة
2017/07/05 748 0
فيحان العازمي
2017/06/26 743 0