0 تعليق
909 المشاهدات

«المنابر» كرّمت الفائزين في المسابقة القرآنية للصم



برعاية ورثة المرحوم عقاب الخطيب وبالتعاون مع النادي الكويتي الرياضي للصم

اكد رئيس مجلس ادارة جمعية المنابر القرآنية احمد الباطني نجاح المسابقة القرآنية الرمضانية الاولى لفئة الصم في القرآن الكريم والسنة النبوية في الكويت.

جاء ذلك في احتفال جمعية المنابر القرآنية بتكريم الفائزين في المسابقة الاولى للصم والتي اقيمت في شهر رمضان برعاية كريمة من اسرة المرحوم عقاب محمد الخطيب.

واقيم الاحتفال على مسرح النادي الكويتي الرياضي للصم بغرناطة بحضور الشيخ دعيج الخليفة وعدد من الشخصيات البارزة وحضور رئيس مجلس ادارة النادي الكويتي الرياضي للصم والمهتمين بفئة الاحتياجات الخاصة والصم.

وقال الباطني ان جمعية المنابر القرآنية تفخر بأن تطلق مشروعها القرآني «مواهب القلوب» لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يهتم بهذه الفئة الغالية والتي نكن لها كل التقدير ونطمح للنهوض بها وتوفير احتياجاتها خاصة في مجال حفظ كتاب الله وتعلمه وتدبره بالتعاون مع الجهات الداعمة، وبفضل الله خطونا بمشروعنا اول خطوة نحو الريادة والتميز في خدمة اخواننا الصم بهذه المسابقة القرآنية المباركة.

من جهته، شكر رئيس مجلس ادارة النادي الكويتي للصم اسماعيل كرم جميع الحضور وكل من تعاون في انجاح المسابقة وتلك الاحتفالية، ثم ذكر نبذة تاريخية عاجلة كيف كان يعاني الصم في الستينيات من عدم تمكنهم من القراءة والكتابة ثم كان تكوين لجنة ثقافية مصغرة لهم ثم تطور الامر حتى كانت الرعاية المباركة لتلك الفئة المهمة من المجتمع، وتم انشاء النادي الكويتي الرياضي للصم الذي اصبح صرحا ثقافيا رياضيا، ثم اثنى على جهود المنابر القرآنية في اقامة المسابقة الاولى، والمح الى اهميتها في تعليم القرآن الكريم والحث على التخلف بأخلاقه الكريمة، وقد رافق كلمته ترجمة لفظية من قبل يوسف الراشد الخبير في لغة الاشارة.

وقد تضمن الحفل عرضا مرئيا للتعريف بالمنابر القرآنية والمسابقة القرآنية الرمضانية، وتم تسليط الضوء على محطات تاريخية من مسيرة راعي الحفل عقاب الخطيب رحمه الله الذي يعد رائدا من الرواد الاوائل الذين قامت نهضة الكويت الحديثة على اكتافهم.

وفي ختام الحفل، تم تكريم الفائزين والفائزات واهداء راعي الحفل ورئيس مجلس ادارة النادي الكويتي الرياضي للصم دروعا ولوحات تذكارية من قبل المنابر القرآنية.

واوضح الباطني تميز المنابر القرآنية في اطلاق المشاريع النوعية ومنها مشروع مواهب القلوب الذي كان عاملا مهما في استهداف فئة الصم بمسابقات القرآن والسنة وفي نجاحها، حيث تم اطلاق مسابقتين منفصلتين احداهما للرجال والاخرى للنساء، كما تم تخصيص مستويين لكل منهما، وبين انه تم تخصيص جوائز مالية مجزية للعشرة الاوائل وجوائز تشجيعية للفائزين في مسابقة السنة النبوية، وذكر ان تلك المسابقات تأتي من باب استشعار المسؤولية في تعليم وتنشئة ابنائنا على القرآن وقيمه لفئة الصم وذوي الاحتياجات الخاصة ضمن مشروع «مواهب القلوب» وتحقيقا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»، كما انه يأتي تفعيلا لمشاريعنا القرآنية التعليمية الهادفة الى تعزيز الحفظ في مجال القرآن الكريم والسنة النبوية من خلال لغة الاشارة للصم والبكم والى زرع الثقة في نفوسهم واشراكهم في فعاليات هذا الشهر الكريم.

بدوره، قال راعي الحفل زيد الخطيب: ابدأ بوصية والدي رحمه الله عندما سئل ماذا تريد من الغد؟ قال: الالتزام بالاخلاق اولا واخيرا والاهتمام بمصلحة البلد وبناء المجتمع.

ووجه كلمته للآباء والمربين قائلا: اننا اذا اردنا ان نلتزم بالاخلاق الحميدة فإننا سنجدها في القرآن العظيم، واذا اردنا ان نهتم بمصلحة البلد ونبني المجتمع فلا يتأتى ذلك الا بتنشئة اجيال تتحلى بالسلوك والخلق القرآني القويم، لذلك اخترنا اخواننا الصم ليشاركونا الاجر في حفظ كتاب الله والسنة الشريفة، فكان اطلاق هذه المسابقة من اسرتنا بالتعاون مع جمعية المنابر القرآنية والنادي الكويتي للصم تحقيقا لامنية والدي رحمه الله.

 

 

المصدر : ليلى الشافعى \ جريدة الانباء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz

كتـاب الأمـل

+
خالد العرافة
2017/07/05 748 0
فيحان العازمي
2017/06/26 743 0