0 تعليق
775 المشاهدات

المحتجون في ظفار يطالبون بالاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة



وسط مطالبة كبيرة من المتحدثين بتفعيل بقية الطلبات المقدمة للمقام السامي من قبل ابنائه المواطنين والتي يتفاءل الجميع بما تحقق منها ويتبعها البقية كما أكد الجميع على وجوب الاهتمام بمطالب ذوي الاحتياجات الخاصة والمعوقين وأيضا المرأة وهذه الشرائح بمجملها تعد فعالة ومهمة وجزء لايتجزأ من هذا النسيج الاجتماعي . وهذا الأمر يؤكد عليه جميع المحتجين في الساحة كما تتواصل الكثير من الاحتجاجات في مواقع مختلفة منها الاحتجاج المتواصل منذ أربعة أيام أمام جمعية المرأة العمانية بصلالة. أما في الجانب الاجتماعي فهناك المطالبة بحقوق أبناء العمانيات المتزوجات من وافدين وحصولهم على الجنسية العمانية والمساواة في التعليم كالمواطن العماني لما بعد مرحلة الدبلوم العام. أما فيما يخص المطالبة للمعوقين إقامة مراكز متخصصة لتدريب وتأهيل المعوقين وإنشاء مركز متخصص لحالات التوحد في المحافظة وباقي مناطق السلطنة وتوفير العناية الطبية المتخصصة لهذه الفئة من المجتمع بالإضافه إلى تفعيل القانون الخاص لإيجاد فرص عمل للمعوقين وتوفير الأجهزة و المعدات التي يحتاجها ذوو الاحتياجات الخاصة داخل منازلهم وكذلك توفير رعاية وخدمات لكبار السن والعجزة وذوي الاحتياجات أما في جانب المطالبة بحقوق أسر الضمان الاجتماعي فتضمنت رفع مستحقات الفرد داخل كل أسرة ضمان اجتماعي إلى 85 ريالا عمانيا للفرد وإعطاء الأولوية في التعليم والعمل لأبناء أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود وإعفاء أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود من دفع تكاليف فواتير المياه والكهرباء والصرف الصحي. قال غازي بن مبارك بن جحنون هذا ما عهدناه منك يا مولاي الحكمة والصواب في التعامل مع المواقف والأحداث بكل اتزان ورحابة صدر صاحب الجلالة نعلم أنك ناصر للحق وكاره للظلم ومحب للأمن والأمان ومنصف للعدل إن ما يحدث في عمان اليوم لم يأت صدفة وإنما كان احتقانا وتراكمات سادت الشارع العماني تجاوب بناء حسن بن سالم تبوك وهو أحد المحتجين فقال إن المطالب التي وضعها المشاركون في الاحتجاج تهدف إلى تحسين بعض الأوضاع التي نرى أنه من الضروري البدء فيها ونؤكد أن هذا التجمع الذي يشارك فيه العديد من فئات المجتمع بمحافظة ظفار هو سلمي ونطمئن الجميع بأننا لن نسمح ولن نقبل أن يكون بيننا أحد المغرضين بل سنحافظ على سلميته وخلوه من العابثين ولدينا ثقة في أن كل المشاركين لديهم قدر كبير من الوعي والمسؤولية تجاه إنجاح هذا الاحتجاج وعدم الإضرار بأي شيء آخر وقال نحن حريصون على أن نحافظ على الممتلكات الخاصة وعلى كل ما هو حول الاحتجاج . ونقول هذا الكلام لدحر الشائعات وما يتردد عن نوايا المحتجين وأثنى على أن حكومة جلالة السلطان قد استجابت لعدد من المطالب وهذا أمر جيد للغاية ويسعدنا ونفخر أننا لدينا هذا الحس من التجاوب السريع وننتظر أن يتم خلال الأيام القادمة النظر في المطالب الأخرى كما أن الاحتجاج يمثل رسالة سامية ونموذجية ذات بعد كبير وإجماع على الرمز وهو جلالة السلطان المعظم حفظه الله الذي استجاب لعدد منها ولا زال المشاركون في الاعتصام ينتظرون توجيهاته في البقية. وقال إن الشباب المشاركين يمدون رسالتهم تجاه الوطن والقائد بهذا المبدأ الذي أتاح لنا حرية الرأي الذي كفل للجميع دون استثناء وهو تعبير صادق ومحب لجلالته.

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3110 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3405 0
خالد العرافة
2017/07/05 4081 0