0 تعليق
1009 المشاهدات

المرحلة الأولى من مشروع دار الطفولة على وشك الانتهاء



كشف مدير إدارة الخدمات في قطاع الرعاية الاجتماعية أنور الأنصاري انه تم إنجاز أكثر من 90% من المرحلة الأولى من مشروع دار الطفولة التابع لإدارة الحضانة العائلية في مجمع دور الرعاية الاجتماعية والذي بدأ العمل به في شهر يونيو الماضي بتبرع من «مبرة خير الكويت» ومن المتوقع الانتهاء منه قبل نهاية الشهر الجاري.

وفي حديث خاص مع «الأنباء» بين الأنصاري «ان وزيرة الشؤون هند الصبيح ووكيل الوزارة د.مطر المطيري تدخلا مشكورين مع الجهة المتبرعة وتمت معالجة أسباب التوقف، وكانت توجيهاتهما واضحة بأن المشروع يجب أن ينجز خلال فترة قياسية، وبالتالي تم توجيه إدارة الخدمات للتعاون مع المتبرع وتقديم المساعدة والدعم لإنجاز المشروع في فترة قياسية، وهذا ما تم على أرض الواقع».

وأوضح الأنصاري: «ان المرحلة الأولى من المشروع هي عبارة عن إعادة بناء 6 بيوت للأطفال من أبناء وبنات الحضانة العائلية من عمر يوم إلى 10 سنوات للأولاد وإلى 14 سنة للبنات»، مشيرا إلى أن «موقعه داخل مجمع دور الرعاية الاجتماعية في الصليبخات، وكل بيت منفصل عن الآخر، وهو عبارة عن دور أرضي يتكون من 3 غرف نوم وصالة ودورتين مياه ومطبخ وممر عريض عبارة عن شارع داخلي يربط البيوت بعضها ببعض بنظام (الفريج)».

ولفت إلى انهم حرصوا على ان «تكون البيوت متقاربة من بعضها ومستقلة في الوقت نفسه ليكون هناك أجواء عائلية بين قاطني البيوت هذه»، كما عملوا «من خلال التصاميم الهندسية أن تكون متناسبة مع المنازل الكويتية».

وعن أسباب التوقف، ذكر الأنصاري انه «كان من قبل الجهة المتبرعة وهي جهة خيرية»، لافتا إلى أنهم لا يتدخلون في «صرف الأموال والتكلفة، وإنما يضعون كراسات الشروط للبناء بما يتناسب مع طبيعة حياة النزلاء».

وبالحديث عن المرحلة الثانية بين الأنصاري أنها «عبارة عن إعادة إعمار صالة ألعاب الأطفال وتحويلها إلى صالة مقفلة تتضمن الألعاب المحببة لهم، ونحرص على أن تكون ترفيهية تساهم في تنمية مواهبهم بما يتناسب مع أوضاعهم»، كاشفا عن وجود توجه لإنشاء «عدد من البيوت أيضا للأطفال حيث تتحول دار الطفولة إلى قرية تتضمن مجموعة كبيرة من البيوت المستقلة»، مبديا حرص «وزارة الشؤون على توفير كل ما يساعد أبناء الحضانة العائلية على أن يعيشوا ضمن أجواء أسرية سليمة تراعي حالتهم النفسية وتوفر لهم الأجواء العائلية المتكاملة».

هذا، وكشف الأنصاري عن إعادة العمل في مبنى آخر للطفولة، مشيرا إلى أنه «حاليا جار العمل على إعداد وتجهيز مستندات المناقصة من قبل المكتب الاستشاري وستنجز وتسلم إلى إدارة التوريدات والمخازن بين شهري نوفمبر أو ديسمبر لتقوم بمخاطبة كل من إدارة الفتوى والتشريع ووزارة المالية لإعطاء الرأي تمهيدا لطرح المناقصة لإعادة العمل في البناء المتوقف منذ سنوات من قبل المتبرع»، موضحا انه «من المتوقع حسب الجدول الزمني المدرج في خطة عمل تنفيذ مشاريع خدمات دور الرعاية أن يتم طرح المناقصة ودراسة العطاءات خلال النصف الثاني من عام 2016 وبدء العمل بعد التوقيع مع المقاول قبل نهاية عام 2016 وان ينتهي العمل به خلال سنة واحدة أي عام 2017 يكون جاهزا لتسليم دار الطفولة».

وعن سبب تأخير وتوقف العمل في هذا المشروع، بين الأنصاري ان «إحدى المتبرعات في الكويت بدأت العمل به، ولكن نتيجة وفاة المتبرع وعدم قيام الورثة باستكمال المشروع توقف العمل، إلا أنه مع تسلم وزيرة الشؤون هند الصبيح مسؤولية الوزارة ووكيل الوزارة د.مطر المطيري تبنيا المشروع وتم إدراجه ضمن المشاريع التي تنفذها الوزارة وباشرت الإدارة إجراءاتها لتنفيذه ومن المتوقع الانتهاء منه في شهر أكتوبر عام 2017 حسب جدول الإدارة».

وبين أن «الإدارة أيضا تعمل على إعادة تأهيل كاملة لمبنى ضيافة الفتيان في السالمية»، موضحا انه «بدأ العمل في المشروع نهاية مايو من العام الحالي ومن المتوقع الانتهاء منه بناء على الجدول في شهر نوفمبر 2017».

وأشار الأنصاري إلى ان «إدارة الخدمات في قطاع الرعاية الاجتماعية تعمل ضمن خطة تنمية القطاع للأعوام 2015 و2016 و2017 العديد من المشاريع الإنشائية منها صيانة المخيم الكشفي وصالة متعددة الأغراض وحوض السباحة، إلى جانب إعادة تأهيل الواجهات لمبنى دار المسنين ودار التأهيل الاجتماعي رجال في إدارة المعاقين، بالإضافة إلى تجديد المغسلة ومشروع هدم وإعادة بناء سور وبوابات مجمع دور الرعاية»، موضحا انه «تم الانتهاء من إعادة تأهيل وترميم مبنى الوقاية الصحية وتم تسليم المبنى إلى إدارة المركز الطبي وباشر عمله».

وبينما ذكر الأنصاري أن العمل «جار لإنشاء وإنجاز وصيانة المساحات الخضراء وشبكات الري وأعمال الصيانة لخدمات التبريد والتكييف»، أشار إلى وجود «مشروع حيوي جار العمل فيه هو مناقصة توريد وصيانة معدات مطبعة الأحداث وتدريب العاملين والطلاب من إدارة الأحداث»، متوقعا «بداية أن تكون بداية التنفيذ في أول أغسطس عام 2016 بعد الانتهاء من الدراسات والمناقصة والعطاءات».

وختم كلامه بالإشارة إلى وجود «مشاريع خدماتية لمجمع دور الرعاية منها تنفيذ أعمال التنظيف والنقل الداخلي والذي بدأ العمل فيه 2015/2/11 وينتهي في 2018/2/11 وأعمال التشغيل والصيانة لمشروع التبريد والتكييف يبدأ العمل فيه في 2016/2/14 وينتهي في 2019/2/14.

 

داخل إحدى غرف بيوت الطفولة
داخل إحدى غرف بيوت الطفولة
جانب من بيوت الاطفال
جانب من بيوت الاطفال
مداخل البيوت	(هاني عبدالله)
مداخل البيوت (هاني عبدالله)
خدمات التبريد والتكييف
خدمات التبريد والتكييف

 

المصدر : بشرى شعبان \ جريدة الانباء

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 3519 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 3830 0
خالد العرافة
2017/07/05 4455 0