0 تعليق
1547 المشاهدات

عاشق الكاميرا.. شطي الشطي بقلم : يوسف عبدالرحمن



 

  • الشطي أثبت أن الإعاقة لا تعني أبداً عدم النجاح

قالها في غلاف كتابه «إعاقتي لن تمنعني من مزاولة هوايتي»!
إنه ابن الكويت البار الشاب شطي عبدالحميد الشطي، تخصص في مجال التصوير وعشق الكاميرا وله لوحات تصويرية جميلة شارك فيها بأكثر من مسابقة ومهرجان.

وصف الصورة
وصف الصورة

حصل على الشهادة الجامعية من جامعة الكويت عام 2000 وله ولدان «بدر ـ حمد» ويعمل في ادارة مدارس التربية الخاصة في مدرسة الرجاء وهو يعمل مدرسا لمادة علم النفس في المرحلة الثانوية وله مشاركات وتجارب رياضية لأنه اساسا من اسرة رياضية ووالده هو الاستاذ عبدالحميد الشطي ـ حارس مرمى نادي القادسية في السبعينات.

وصف الصورة

ونعود لكتابه «إعاقتي لن تمنعني من مزاولة هوايتي» هو بحق كتاب تصويري يسد نقصا بالمكتبة الكويتية وفيه يعرض صوره وليبرهن للعالم كله ان الاعاقة لا تعني ابدا عدم النجاح، خاصة ان المعاق يعاني من نظرة الشفقة له وهو يحتاج نظرة التقدير لا العطف والشفقة لأن الشفقة هنا لا تدل على الرحمة بقدر ما تدل على ضعف المنظور ولابد من تصحيحها.

وصف الصورة
وصف الصورة

قدرات خارقة

من يتصفح الكتاب يجد شطي الشطي ـ استطاع أن يبرز قدراته الذاتية في مهنة التصوير، ويقول للناس جميعا الإعاقة بلاء واختبار لكن المعاق يعرف الاستعانة بالله وينجح.

استطاع شطي الشطي ان يجول بكاميرته الذكية ليعرض نجاحات وصورا لإنجازات وشخصيات وفرق كويتية حققت نجاحا وأرقاما صعبة لا يحققها الأسوياء، كما وضع شخصيات عالمية ورموزا هم علماء ومخترعون وأطباء وفلاسفة ورجال دين لم تمنعهم الإعاقة عن العمل والنجاح وتسجيل أسمائهم في صفحات المجد والتاريخ.

وصف الصورة
وصف الصورة

تجربته مع الإعاقة

يقول شطي عبدالحميد الشطي انه عانى من هشاشة العظام منذ الولادة وتعرض لكسور في اجزاء من جسمه واستغل وجود والده للدراسة في عام 1982 وعرض على احد المستشفيات الخيرية مع شقيقته العنود لإجراء بعض التجارب ثم كانت الرحلات العلاجية الى اميركا والمانيا وتركيا وبريطانيا وكلها معاناة، حتى تخرجت بمعدل جيد جدا ثم تم تعييني في مدارس التربية الخاصة وسنة 2005 اصبحت أخصائيا نفسيا في مدرسة الرجاء وانا اليوم عضو في ديوان سامية في مركز بوابة التدريب العالمية التي تديرها كفاية العلبان ونورة العثمان.

وصف الصورة

الكتاب يضم عشرات الصور لشطي الشطي مع المشاهير والنخب الثقافية والفنية والشخصيات العامة والرموز الوطنية.

ويختتم شطي الشطي كتابه بصور عامة للكويت وغيرها من الدول والحيوانات خاصة الطيور والحيوانات المفترسة وصور اللاعبين ثم يعرض الشهادات التي حصل عليها في مسيرته القصيرة المليئة بالإنجازات الكبيرة.

نموذج من الشباب الكويتي يمثله المصور المبدع شطي عبدالحميد الشطي عاشق الكاميرا وإنجازات يصعب حصرها لهاو تعددت مواهبه واستحوذ التصوير على قلبه وحسه فكان هذا الإنجاز انني كمواطن كويتي وإعلامي أفخر بهذا الابن السوي المتألق خلف عدسته.

وسنعرض فيما يلي مجموعة من الصور بعدسة المبدع شطي عبدالحميد الشطي والتي تضمنها كتابه «إعاقتي لن تمنعني من مزاولة هوايتي».

 

 

بقلم : يوسف عبدالرحمن

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 2682 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 2996 0
خالد العرافة
2017/07/05 3710 0