0 تعليق
1000 المشاهدات

«السكنية»: شطب ملفات «مدعي الإعاقة»



أكد مصدر مطلع صحة وسلامة إجراءات «فتح باب التخصيص» لقسائم مشروع خيطان الجنوبي، وأن الشروط التي حددت، بالتنسيق مع الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، تصب في مصلحة المواطنين أصحاب الطلبات القديمة، وتعطي كل ذي حق حقه.
وأضاف المصدر لـ القبس أن جميع ما يتم تناقله على منصات التواصل الاجتماعي عن احتمالية وقف تخصيص قسائم المشروع لوجود شكاوى أو قضايا مرفوعة ضد المؤسسة السكنية، بشأن عدم استقبال ملفات من المواطنين ذوي الإعاقة، وطلب تحديثات عليها، ساهمت في تأخير تقديمها والاستفادة من الأراضي، غير دقيق، لا سيما أن «السكنية» سبق لها الإعلان في نشرات رسمية وصحف ووسائل أخرى متاحة، عن ضرورة تحديث البيانات لأصحاب الطلبات الإسكانية عامة وشهادات الإعاقة خاصة.

ملفات مزورة
وأشار إلى أن الخطوات التي تم اتخاذها مؤخرا، بالتعاون مع هيئة ذوي الإعاقة، ترتبط بعدم استقبال أي شهادة طبية صادرة عنهم تتجاوز صلاحيتها 6 أشهر، مبينا أن الخطوة جاءت على إثر ما تم اكتشافه من ملفات مزورة، أو لا تحمل أوراقا وتقارير طبية دقيقة تثبت حالة صاحبها، مما استدعى إعادة جدولة الملفات وإبلاغ «السكنية» بكثير من الطلبات المخالفة، التي لا تنطبق عليها الشروط، والاستفادة من المميزات القانونية.
وبيّن أن «السكنية» تفحص حاليا الطلبات المسجلة لديها، لبيان الحالات وإعادتها إلى هيئة الإعاقة، وشطب المخالفين منهم، مؤكدا أن إجراءات التأخير أو الفحوصات والتواقيع مرتبطة بعمل هيئة الإعاقة واللجان الطبية التابعة لها، ويتحمل مسؤولوها المواطن المتأخر عن تحديث البيانات.

استقبال معاملات
وعن استقبال معاملات الراغبين في التخصيص على «خيطان الجنوبي»، بيّن المصدر أن المؤسسة مستمرة في استقبالها حتى نهاية سبتمبر المقبل، متوقعا رفع تاريخ الأولوية إلى طلبات يوليو 1998 وما قبل نهاية أغسطس.
وتابع: إن رفع تاريخ الأولوية مرتبط بنسب الإقبال على التخصيص، الذي لم يتجاوز سقف 700 طلب حتى الأسبوع الأخير من رمضان، بينما كان الإقبال ضعيفاً خلال اليومين الماضيين، متوقعاً زيادة نسب الإقبال الأسبوع المقبل.

اعتصام احتجاجي على «خطة التحديث»
أعلن الناشط في القضية الإسكانية إرشيد الرشيدي عن عزم المواطنين أصحاب الطلبات القديمة، التجمع بإحدى ساحات مشروع خيطان الجنوبي، للاعتراض على سياسة الأشغال المرتبطة لتحديث البنية التحتية للمشروع الذي طال انتظاره. واستنكر الرشيدي، في تصريح لـ القبس، خطة عمل مشروع تحديث البنية الذي سيستغرق فترة طويلة تصل إلى 5 سنوات، وفق تقارير الوزارة، لافتا إلى أن أي تأخير في المشروع سيواجه بالاعتصامات اليومية، مناشدا وزير الأشغال التريث في طرح الموضوع والاستماع الى المواطنين والأسر التي انتظرت فترات طويلة بلغت 20 عاما للحصول على الرعاية السكنية، داعيا إلى استعجال طرح العقد والبدء في الأعمال.

إنجاز مخطط التصميم
علمت القبس أن إدارة التخطيط والتصميم في «السكنية»، قطعت  شوطا كبيرا في إنجاز مخطط تصميم مشروع قسائم جنوب عبدالله المبارك، التي من المقرر استقبال الراغبين في التخصيص عليه يوم 9 يوليو المقبل، وتوقع الإعلان عنه خلال الشهر المقبل، متضمناً تحديد 3260 قسيمة، إضافة إلى عدد من المباني العامة والخدمات.

 

 

المصدر : خالد الحطاب \ القبس

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 1847 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 2241 0
خالد العرافة
2017/07/05 2989 0