0 تعليق
1881 المشاهدات

الحياة ليست شخص يمشي على رجلة وأبي كان يلقب بحمامة مسجد أبو طلحة الانصاري



الإنجاز لا يقتصر على معادلة فيزيائية او اكتشاف علمي يغير مجرى سير حياتنا ويسمع الجميع عنه فقط لكنة يتعدى ليصل في العطاء بإنسانية وربما يكون على مستوى شخصي لتطوير مهاراتنا وأثبات بأننا على قيد الإنجاز ليس فقط على قيد الحياة ،ضيفي رغم إعاقته ومشكلاته الا انه جاهد ليصل ما طمح اليه رغم أنه يطمح لأكثر من العطاء فتفضلوا لنتعرف عليه أكثر …

[COLOR=#FF0000]س1: من هو عبد الحميد؟ [/COLOR]
ج1: أسمي عبد الحميد خليفة الفهد حاصل على دبلوم سكرتارية وغير كويتي وقد زرع والدي فيني حب القرءان وتعلمه ومنه أحببت اللغة العربية لما فيها من إعجاز ومكنتني من الكتابة وصرت أغرم بالشعر الذي يتناول الحكمة والدعاء والفائدة والقليل من الغرام، فقد كان والدي إمام مسجد وكان المسجد بيته الثاني لدرجة أنه كان يتم جميع مسائل الخطبة والزواج ومسائل التشاور فيه، ولقد لقب بحمامة مسجد أبو طلحة الانصاري.

[COLOR=#FF0000]س2: ما نوع إعاقتك؟ وما سببها؟[/COLOR]
ج2: إعاقتي حركية، ففي يوم 2/8 يوم دخول الغزو العراقي الغاشم لكويت اصطدمت شاحنة عسكرية بسيارة كانت تنقلني أنا وعائلتي، حينها استيقظت بكسر في العامود الفقري وشلل بالأطراف السفلية لتهتك شديد بالنخاع الشوكي وقد أستمر وجودي في المستشفى بدون علاج لمدة ثلاثة أشهر، وبعد التحرير الذي من الله به على دولتنا الحبيبة أجريت عملية في مستشفى الرازي ولكنها لم تكلل بالنجاح لتأخر العلاج لأعيش باقي ايامي برضاء تام وحياتي طبيعي.

[COLOR=#FF0000]س3: ما شعورك عندما فتحت عيناك لتجد نفسك ممداً بالفراش ولا تستطيع الحركة؟[/COLOR]
ج3: كنت أشعر بالظلم والقهر على نفسي وأهلي ووطني فقد كنت ممداً لا يتحرك سوى راسي ليرى الدماء تغطي جسدي وكان علمي بان أهلي مازالوا بخير وعلى قيد الحياة سبب في راحتي حينها.

[COLOR=#FF0000]س4: من ساعدك في هذه الفترة لتخطي ما حدث لك؟[/COLOR]
ج4: أمي وأبي والذي كان يساعدني وهو على عكازة وأخوتي فكانوا يهتمون بنظافتي ولم ييأسوا او يملوا ومازال بيننا كل الود والرحمة (أمي بركة البيت)، من بعدهم الأصدقاء في العلاج الطبيعي وهم حالياً أصدقائي في نادي الكويتي للمعاقين وهم من وفروا لي كرسي متحرك جديد وبدأت أعيش حياتي طبيعي فالحياة ليست شخص يمشي على رجلية.

[COLOR=#FF0000]س5: ماهي وظيفتك حاليا في نادي المعاقين الكويتي؟[/COLOR]
ج5: أنا مسؤول صالة الألعاب الشعبية.

[COLOR=#FF0000]س6: وما الهدف من هذه الصالة؟[/COLOR]
ج6: هي صالة ترفيهية لغير المشتركين في النادي من كبار سن وشباب للرجال والنساء من ذوي الإعاقة وتحتوي على العاب شعبية مثل الدمنه والدامة والكيرم والألعاب الحديثة مثل البلياردو ومكتبة وتلفاز، وفي شهر رمضان دائماً نجري المسابقات وبطولات متنوعة ونقدم الهدايا لهم.

[COLOR=#FF0000]س7: هل سمعت عن قانون المعاق؟ وهل لديك تعليق عليه؟[/COLOR]
ج7: نعم بالطبع، ولي مع القانون حكاية لمعرفتي بالسيد فواز الحصبان ناشط ومهتم بذوي الإعاقة ورئيس مكتب العلاقات العامة والخارجية في المجلس الأعلى لشؤون المعاقين سابقاً قبل أربعة سنوات، فقد كان ومن معه من المهتمين الأوائل بالمعاقين وقوانينهم وسعيه لتوصيل صوتهم للوزراء ومجلس الأمة ليبين لهم صحة هذه القوانين ومدى ملائمتها لهذه الفئة، ولقد عملت معه في مبرة (البر الخيرية) لتوفير احتياجات المعاقين من كراسي متحركة وسماعات وعكازات وأسرة للمرضى، لتتشكل بعدها لجنة الزواج لمعاقين ثم لجنة التوظيف. واذكر الأخ فهد بابطين وفرحته في الوظيفة لأساله عن السبب وكان الجواب (أبي أبني نفسي بنفسي).

[COLOR=#FF0000]س8: ما المشاكل التي واجهتكم في هذا العمل؟[/COLOR]
ج8: توفير احتياجات لذوي الإعاقة فهي بالنهاية مبرة خيرية تعتمد على التبرعات من الناس والشركات، فالدعم محدود.

[COLOR=#FF0000]س9: لماذا توقفت المبرة ولم نعد نسمع بها؟[/COLOR]
ج9: بوفاة الداعم الرئيسي لهذه المبرة وهو السيد أحمد عبد العزيز المزيني رحمه الله. لم يعد من يعطي العمال اجورهم والسيارات المستخدمة وتكلفة أوراق الطباعة والمكاتب توقف كل شيء.

[COLOR=#FF0000]س10: عندما توقفت عن العمل مع السيد فواز الحصبان والسيد احمد المزيني ماذا فعلت وماذا واجهت من صعوبات؟[/COLOR]
أكملت دراستي الدبلوم ومواجهته كان في صعوبة الوصول للفصول الدراسية والرسوم لغير الكويتيين والمواصلات حيث كانت الحافلة وسيلة تنقلي.

[COLOR=#FF0000]س11: لقد شاهدت مرة خبر عنك لفوزك بجائزة في حفظ القرءان الكريم حدثني عن إنجازاتك في هذا الشأن؟[/COLOR]
ج11: لقد كان ذلك حصولي المركز الأول في مسابقة السيد عبد المحسن الخرافي لقرءان الكريم السنوية ومشاركاتي في مسابقات نادي المعاقين الكويتي وحصولي دائما المركز الأول للفصلين الأول والثاني ومشاركات عدة في مختلف الأماكن في الكويت في حفظ القرءان وعلوم الشريعة والفقه والتجويد.

[COLOR=#FF0000]س12: كيف هي نظرة المجتمع لك؟[/COLOR]
ج12: في البداية لم أتأقلم بنفسي على نفسي، فكيف الناس والمجتمع الكويتي مجتمع فضولي ونظراته تفضحه لكنني تعودت ولا ألوم أحد.

[COLOR=#FF0000]س13: موقف محرج حصل معك بهذا الشأن؟ [/COLOR]
ج13: المواقف كثيرة لاكن لا اذكرها حاليا.

[COLOR=#FF0000]س14: جريدة الامل الالكترونية التطوعية شاركت في فعالية تحت شعار مكانهم لهم فما هو رأيك في هذا الموضوع؟ [/COLOR]
ج14: لقد شاركت في هذه الفعالية مع بعض الوزراء وأعضاء مجلس الامه سابقا في سوق المباركية ليجرب الاصحاء الكرسي ومدي ملائمة المكان لهذه الفئة وسهولة الوصول إليه واتذكر بأنني تحدثت للوزير الاشغال السابق فاضل صفر بأنني حذرته بان يرفع اكمام يده لكنه رفض قائلا (فشلة كاميرة وتصوير) وبعد الانتهاء من التجربة وجد انه اتسخت وبعدها اقر بإلزام كل من يطلب ترخيص للبناء بعد تخصيص مصافط كافية للمعاقين ودورات مياه وتهيئة المبنى للدخول او الخروج منه ولكن هل طبق لا أعرف.

[COLOR=#FF0000]س15: من هو الشخص الذي تعتبره قدوة لك؟[/COLOR]
الأستاذ فواز الحصبان والشيخ عبد الواحد الكندري.

[COLOR=#FF0000]س 16: ماهي امنيتك؟[/COLOR]
ج16: أن أحج بيت الله.

[COLOR=#FF0000]س16: كلمة تهديها لقراء جريدة الامل التطوعية الالكترونية؟[/COLOR]
ج16: الله عز وجلى قادر على كل شيء ولم يخلقنا عبث وأعطانا واخذ فالله كل الحمد والشكر ولا تيأسوا لقولة تعالى (ولا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرين) صدق الله العظيم من سورة يوسف.
للاطلاع على كتابات وانجازات السيد عبد الحميد خليفه الفهد في الانستغرام @Q8_sty

[CENTER][IMG]http://www.alamal.com.kw/ar/contents/myuppic/053bd216849afc.jpg[/IMG]
[/CENTER][/B]

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 2679 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 2992 0
خالد العرافة
2017/07/05 3704 0