0 تعليق
1090 المشاهدات

اعرف الأعراض.. الاكتشاف المبكر لمرض التوحد يحسن فرص علاج الأطفال



الوقاية خير من العلاج وإن لم تتمكن من الوقاية من المرض وخاصة الأمراض الجينية والوراثية، والتى لا نملك يدا فى الإصابة بها، فالعلاج المبكر أهم وسيلة للعلاج الفعال.

من الأمراض التى يمثل التشخيص المبكر لها دورا هاما فى نجاح الوسائل العلاجية هو مرض التوحد.

تبعا لرأى استشارى طب نفس الأطفال والمراهقين الدكتورة هالة حماد فالعلاج المبكر هو كلمة السر ومفتاح حل اللغز لجميع الأمراض النفسية والسلوكية التى تصيب الأطفال، وعن مرض التوحد فهناك بعض العلامات التى تساعد فى الكشف المبكر للتوحد عند الأطفال وهى:

– عدم قدرة الطفل على التواصل العينى مع الآخرين، فهو لا يتمكن من النظر إلى وجه أمه مثلا بشكل مباشر، وغالبا ما يكون اتجاه نظرات عينه إلى الفراغ ودائما ما يعيش فى عالمه الخاص المحاط بجدار يعزله عن العالم الخارجى، وتلك العلامة يمكن اكتشافها مبكرا وفى شهور عمره الأولى.
– طريقة لعبه تختلف كثيرا عمن هم فى سنه، فنلاحظ اهتمامه بتحريك اللعب والأشياء بشكل دائرى، أو متكرر ولفترة طويلة دون ملل.
– يتعلق بأشياء معينة كلعبة أو قطعة ملابس ولا يتخلى عنها بسهولة.
– يعانى ضعفا فى المهارات اللغوية والاجتماعية.
– غالبا ما يصيب طفل التوحد عدد آخر من الاضطرابات السلوكية مثل فرط الحركة والاكتئاب وهى أعراض يمكن ملاحظتها بوضوح من تشتت ذهن الطفل وانعزاله عن المجتمع المحيط به.

 

 

المصدر : سارة حجاج \ اليوم السابع

كتـاب الأمـل

+
سمر العتيبي
2018/12/09 1963 0
راما محمد ابراهيم المعيوف
2017/12/29 2366 0
خالد العرافة
2017/07/05 3088 0